خالد السفياني: على المسؤولين المغاربة أن يحكموا العقل والروح الوطنية وأن يتراجعوا عن قرار منع المسيرة التضامنية للشعب المغربي مع فلسطين

طالب الأستاذ خالد السفياني عضو سكرتارية مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين المسؤولين المغاربة بأن يحكموا العقل والروح الوطنية وأن يتراجعوا عن قرار منع المسيرة التضامنية للشعب المغربي مع فلسطين، والتي دعت إليها المجموعة الوطنية يوم الأحد المقبل 23 ماي2021 بمدينة الرباط.

وأضاف السفياني في معرض جوابه عن سؤال في الندوة الصحفية التي انتهت فعاليتها قبل قليل، إننا نعلن تشبتنا بحقنا في تنظيم المسيرة التضامنية،  ونطالب المسؤولين بالتراجع عن قرار منعهم لهذه المسيرة، ونعتبر أن الظرف يتطلب أكثر من مسيرة، فالشرق والغرب يقدرون قيمة المسيرات التي تنظم بالمغرب لصالح القضية الفلسطينية، فمسيرة المغرب من أجل فلسطين كانت دائما الأكبر على المستوى العالمي، على حد تعبير السفياني. وأكد السفياني على أن قرار منع المسيرة هو قرار سياسي، ونقول للمسؤولين في بلادنا، يضيف السفياني: “اتقوا الله فينا  وفي الأقصى والقدس، وبأرواح أولئك الأطفال الذين قطعوا بصواريخ الاحتلال”.

يذكر أن مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين نظمت صباح يوم الخميس 20 ماي 2021  الساعة العاشرة صباحا (10H) بمقر النقابة الوطنية للصحافة المغربية ندوة صحفية بخصوص بيان موقفها من قرار السلطات المغربية الذي منع المسيرة التي دعت لها المجموعة، ومستجدات القضية الفلسطينية ومجموع المبادرات المزمع اتخاذها بهذا الخصوص دعما للشعب الفلسطيني. وهي الندوة التي حضرتها مجموعة من المنابر الإعلامية، وافتتحت بكلمة للأستاذ عبد القادر العلمي منسق المجموعة بتلاوة بيان المجموعة، والذي طالب المسؤولين المغاربة بالتراجع عن قرار  منع المسيرة التضامنية مع فلسطين التي دعت إليها المجموعة يوم الأحد المقبل 23 ماي2021.

ولنا عودة إلى كلمة الأستاذ العلمي

الإصلاح

 

 

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى