حاخام متطرف وعشرات المستوطنين الصهاينة يقتحمون باحات “الأقصى”

اقتحم الحاخام اليميني المتطرف يهودا غليك، اليوم الخميس (2-9)، برفقة عشرات المستوطنين الصهاينة، باحات المسجد الأقصى، بحماية أمنية مشددة من قبل شرطة الاحتلال.

ووفرت الشرطة الصهيونية الحماية الكاملة للمستوطنين، بدءًا من دخولهم عبر “باب المغاربة”، وتجولهم في باحات الأقصى، وانتهاءً بخروجهم من “باب السلسلة”.

وأفادت “مؤسسة القدس الدولية”، بأن عشرات المستوطنين اقتحموا باحات المسجد الأقصى المبارك، ونفذوا جولات استفزازية داخله.

وأشارت إلى أن من بين المقتحمين الحاخام المتطرف يهودا غليك، الذي اشتهر بدعواته لتكثيف الاقتحامات للمسجد، وهو عضو سابق في برلمان “كنيست” من حزب “ليكود”.

ويتعرض المسجد الأقصى لاقتحامات صهيونية مستمرة من المستوطنين وشرطة الاحتلال، ومحاولات لمنع إعماره، فضلًا عن فرض قيود مشددة على رواده.

يذكر أن المسجد الأقصى يتعرض بشكل يومي عدا الجمعة والسبت، لاقتحامات من قبل المستوطنين وجماعات يهودية متطرفة خلال الفترتين الصباحية والمسائية، وسط حماية مشددة من شرطة الاحتلال الصهيوني الخاصة. 

الإصلاح/ وكالات

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى