أخبارأنشطة جهة القرويينالرئيسية-

جهة القرويين تنعي أباحيدة، وتعتبر وفاته فقدانا لأحد أعمدة العمل التربوي والحركي الإسلامي

 نعى المكتب التنفيذي بجهة القرويين لحركة التوحيد والإصلاح  وفاة الأستاذ  علي أباحيدة، عضو المكتب الإقليمي للحركة بالراشدية. واعتبرت تعزية جهة القرويين، والتي توصل موقع الإصلاح بنسخة منها، أنه بوفاة الأخ أبا حيدة يكون العمل الإسلامي قد فقد أحد أعمدته التربوية والحركية والذي تخرج على يديه إخوة كثر من الشباب الصالحين المصلحين…

وأشارت تعزية المكتب التنفيذي إلى أن أعضاء الجهة ومتعاطفيها تلقوا ببالغ الحزن والأسى  نبأ وفاة الأخ علي أبا حيدة. عضو المكتب الإقليمي لحركة التوحيد والإصلاح بالراشدية. مقدمين لأسرته الصغيرة والكبيرة في الإقليم بأحر التعازي والمواساة. سائلين الله أن يتغمده برحمته يجزيه عن عطائه في الدعوة لأكثر من 40 سنة بجنة الفردوس الأعلى. وأن يلهم أهله الصبر والسلوان.

يذكر أن الأستاذ علي  أباحيدة رحمة الله عليه يعتبر من السابقين الأولين في العمل الإسلامي بإقليم الرشيدية منذ سبعينيات القرن الماضي… على مدى أكثر من أربعين سنة وهو يدعو إلى الله سرا وعلانية… بحكمة وصبر واحتساب…وبالمنهج الوسطي المعتدل سواء من داخل التنظيمات الإسلامية الإصلاحية بالمغرب قبل وحدتها المباركة سنة 1996 والتي شارك في جهودها على المستوى المحلي والجهوي كذلك من داخل جمعيات العمل المدني… وعاش رحمة الله عليه وفيا لعهده مع ربه ومع نبيه ومع صالح المؤمنين من الدعاة المصلحين… كان عضوا فعالا وناصحا حكيما بالهيئات المسيرة لحركة التوحيد والإصلاح… كان آخرها الفرع الإقليمي بالرشيدية …أما أخلاقه فقد استطاع رحمة الله عليه الجمع بين القوة والحزم والنباهة وبين اللين والحلم وخفض الجناح… 

رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته وألهم أهله وذويه إخوانه ومحبيه الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون..

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى