ثلاث هيئات في المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية ترفض توقيع “شرعة المبادئ” حول الإسلام

أعلنت ثلاث هيئات منضوية في المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية، أمس الأربعاء، رفضها توقيع “شرعة مبادئ” لتنظيم شؤون المسلمين في فرنسا بصيغتها الحالية، معتبرة أن بعض مندرجات هذه الشرعة “تضعف أواصر الثقة بين مسلمي فرنسا والأمة”.

ورفضت الهيئات الثلاث التوقيع معتبرة أنّ “بعض العبارات “الواردة في الشرعة” تمسّ شرف المسلمين ولها طابع اتّهامي وتهميشي”.

وبحسب مصدر مطّلع على الملف، فإنّ الهيئات الثلاث تعترض خصوصاً على تعريفي “التدخّلات” الخارجية و”الإسلام السياسي” نقلا عن وكالة الانباء الفرنسية.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون طالب في خضمّ حملة قادها فيما أسماه بالتصدّي للنزعة “الانعزالية” في البلاد، بوضع هذه الشرعة التي وقّعتها الأحد خمس هيئات من أصل تسع منضوية في المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية، بعد خلافات داخلية استمرّت أسابيع عدّة.

ويمهّد إقرار “شرعة المبادئ” الطريق أمام إنشاء مجلس وطني للأئمة سيكون مكلّفاً الإشراف على الأئمة في فرنسا، وبمقدوره سحب التراخيص الممنوحة لهم لمزاولة نشاطهم الديني في حال خرقوا مبادئ الشرعة.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى