تظاهرة إلكترونية في غزة نصرة للمسجد الأقصى

شارك ناشطون ومغردون في غزة أمس الخميس 22 دجنبر 2022 بتظاهرة إلكترونية نصرة للمسجد الأقصى المبارك في ظل ما يتعرض اقتحامات للمستوطنين الصهاينة.

ونظّم التظاهرة -التي انطلقت من مقر رابطة علماء فلسطين في غزة- مجموعة “الإعلام الرقمي الفلسطيني” التابعة للفصائل الوطنية في غزة، وعدد من المؤسسات العلمائية العاملة لأجل القدس. ونشر المشاركون في الحملة مئات التغريدات على منصات التواصل الاجتماعي من خلال وسمي “#اغضب_للأقصى” و”#الأقصى_في_خطر”.

وقال الأكاديمي باسل خير الدين أحد المشرفين على الحملة في كلمة له “يمكننا من خلال الإعلام الرقمي أن نكون جنودا في كل مكان وأي وقت”، مضيفا أن “هذه التظاهرة الإلكترونية وجدت من أجل تذكير العالم بقضيتنا والمخاطر المحدقة بالأقصى”.

وخلال الأيام الماضية اقتحم عشرات المستوطنين المسجد الأقصى بمدينة القدس الشرقية تحت حراسة الشرطة بمناسبة عيد الأنوار “الحانوكاه” اليهودي، استجابة لدعوات أطلقتها جماعات يمينية لإحياء أيام “عيد الأنوار” الذي بدأ الأحد الماضي ويستمر أسبوعا.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى