بيـــان التوحيد والإصلاح بخصوص الانفجارين اللذيْن وقعا في العاصمة التركية أنقرة

على إثر الانفجارين الإرهابيين اللذيْن وقعا في العاصمة التركية أنقرة صباح يوم السبت 26 ذو الحجة 1436 هـ الموافق 10 أكتوبر 2015 م، بالقرب من محطة القطارات الرئيسية، وتسببا بمقتل عشرات الأشخاص وإصابة المئات الآخرين.

بيـــان

بخصوص الانفجارين اللذيْن وقعا في العاصمة التركية أنقرة

على إثر الانفجارين الإرهابيين اللذيْن وقعا في العاصمة التركية أنقرة صباح يوم السبت 26 ذو الحجة 1436 هـ الموافق 10 أكتوبر 2015 م، بالقرب من محطة القطارات الرئيسية، وتسببا بمقتل عشرات الأشخاص وإصابة المئات الآخرين.

فإننا في حركة التوحيد والإصلاح إذ نستنكر هذه الجريمة الإرهابية الشنيعة، نعلن ما يلي:

– إدانتنا المطلقة لهذين التفجيرين أيا كانت الجهة التي تقف وراءهما لما فيهما من إزهاق لأرواح بريئة واعتداء ظالم وترويع للآمنين.

– تعازينا ومواساتنا وتضامننا مع أسر وعائلات ضحايا هذه الأفعال الإرهابية ومع الشعب التركي بمختلف هيئاته ومؤسساته الرسمية والشعبية، سائلين المولى عز وجل الشفاء العاجل للجرحى والمصابين.

– تجديد دعوتنا للعلماء والدعاة والمفكرين أفرادا وهيئات إلى تكثيف جهود التوعية ونشر العلم والفهم الصحيح لمحاصرة الجهل والغلو والتطرف.

– دعوتنا مختلف الجهات الرسمية والأهلية إلى التعاون وتضافر الجهود من أجل الحد من تنامي مظاهر التساهل في حرمة الدماء، والله تعالى يقول: “من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا”.

الرباط في 29 ذو الحجة 1436 هـ الموافق لـ 13 أكتوبر 2015 م.

إمضاء: عبد الرحيم شيخي

رئيس حركة التوحيد والإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى