أخبارالرئيسية-ثقافة و مجتمع

بوعلي: عالم آخر يرحل عنا في صمت

اعتبر فؤاد بوعلي أن الدكتور والبروفيسور محمد البغدادي عالم حقيقي آمن بقدرة العربية وضرورتها: قدرتها على نقل المعرفة الحديثة واستيعابها، وضرورتها لكل نهوض حضاري وتنموي .

وفي تدوينة له على الفيسبوك، أكد رئيس الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية، أن البغدادي استطاع بإيمانه أن ينتج موسوعة الفيزياء باللغة العربية، وهو المتقن للغات أجنبية عدة والمدرس بها، وتدرج في مناصب أكاديمية متنوعة، وله علاقات بحثية مع مراكز عبر العالم.

إقرأ أيضا: الأكاديمي البغدادي صاحب أكبر موسوعة في الفيزياء النظرية بالعربية في ذمة الله

وأشار بوعلي أن الاكاديمي البغدادي كان غائبا أو مغيبا عن الصورة في بلد لم يستطع الاستفادة من خبراته وبحوثه، وتنكر لجهوده في التعريب والعلوم، مضيفا أنه وجد فيه من خلال اتصاله به، رجلا يجمع بين العلم والمقاومة من أجل مبادئه التي آمن بها حتى النهاية.

يذكر أن الدكتور محمد البغدادي توفي أمس الثلاثاء 17 مارس 2020، وهو أحد المساهمين في تأسيس الفيزياء النظرية بجامعة محمد الخامس بالرباط والذي كان يشغل بها أستاذاً جامعياً وصاحب الموسوعة الضخمة “أسس الفيزياء النظرية” التي صدرت قبل حوالي عامين تقريبا باللغة العربية في المغرب،
ومن بين أبرز مواقفه دعوته لتدريس المواد العلمية باللغة العربية ومناهضته للتدريس باللغة الفرنسية، بالإضافة إلى إثرائه المكتبة العربية بموسوعته الفيزيائية (أسس الفيزياء المعاصرة).

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى