أنشطة دعويةالرئيسية-ثقافة و مجتمعرمضان

بنينير في دردشة رمضانية: هذه أبرز رسالة لرمضان في ظل الجائحة

يسر موقع الإصلاح أن يقدم لزواره ومتصفحيه، من خلال هذه النافذة طيلة رمضان المبارك، دردشات رمضانية مع وجوه دعوية وقيادات تنظيمية في قضايا مختلفة، ونفتتح هذه النافذة مع الدكتور محمد بنينير أحد قيادات العمل الإسلامي بمدينة القنيطرة.

وفيما يلي نص هذه الدردشة: 

الدكتور محمد بنينير، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، ورمضان مبارك سعيد، وشكرا لكم على قبول دعوة موقع الإصلاح، وهذه بعض الأسئلة  يمكن أن نوجهها إليكم: 

1ـ ما هي أبرز عناصر البرنامج اليومي للدكتور بنينر في رمضان؟ 

قضيت أيام رمضان ولياليه بين فريضة الصيام وسنة القيام أولا، وبين القيام بواجبات العمل (التدريس) ورعاية الأسرة، وزيارة الوالدين وتفقد أحوالهما وخدمتهما، وصلة بعض الأصدقاء لقضاء أغراض ضرورية، وأفضل كعادتي المكوث في البيت أكثر لتلاوة القرآن الكريم ومراجعة ما أحفظه منه واستذكاره، وللقراءة ثانيا خاصة القراءة في كتب التفسير والسنة المطهرة.
إضافة إلى تخصيص حصص لرياضة المشي، ومنها حصص الذهاب للمسجد.

2ـ ما هي  أبرز رسالة لرمضان في ظل استمرار تداعيات جائجة كورونا؟ 
أبرز رسالة لرمضان في ظل الجائحة هي التمسك بسكينة الإيمان والركون إلى الله تعالى، والتشوف لنعيم الآخرة، والنظر للدنيا بعين الاحتقار والازدراء، لأنها دار تقلب وفناء، مع اغتنام سويعاتها في جلب منافع الدنيا والآخرة، مع تعظيم الدار الآخرة وشحذ العزم لطلب الفوز فيها.

3ـ كيف تستفيد الأسرة من الفرص الموجودة في رمضان؟ 
بالنسبة للأسرة في رمضان، فرمضان أعظم فرصة لتقوية أواصر التلاحم سواء من خلال الاجتماع على الشعائر التعبدية، أو الاجتماع على موائد الإفطار والزيارات الخاصة رغم قلتها في ظل الطوارئ الصحية.

4ـ هل من رسالة تودون توجيهها لقراء موقع الإصلاح في هذا الشهر الفضيل؟
الرسالة هي أن نجعل من رمضان شهر التقوى والإيمان بامتياز، وأن نغتنم سويعاته ولا نهدرها فيما لا ينفع، لأن هذا الشهر الكريم فرصة قد لا تتكرر، فالأعمار قصيرة والفتن تطل برأسها كل يوم، وما يكون واقعا ومتاحا اليوم قد يصير غدا حلما وأملا كما حصل في ظل الجائحة التي نعيشها، والسعيد من اتعظ واعتبر وأخذ من دنياه لآخرته.

كلمة ختامية: أشكر موقع الإصلاح على هذه الدردشة الرمضانية الخفيفة، وأبارك لعموم المغاربة هذا الشهر الفضيل،

موقع الإصلاح: شكرا لكم أستاذ محمد بنينير  على هذا الوقت التي خصصته لموقع الإصلاح، وتقبل الله صيامكم وقيامكم، وجزاكم الله خيرا.

الإصلاح

 

ذات الصلة: 

محمد حقي في دردشة رمضانية، هكذا يخدمُ رمضانُ الأسرةَ، وهذه أبرز اهتماماتي في هذا الشهر

دردشة رمضانية مع الأستاذ فوزي بهداوي

أخبار / مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى