برنامج مسابقات لتلاوة القرآن ورفع الأذان في العالم يحظى بمشاهدة واسعة في رمضان

حظي البرنامج السعودي “عطر الكلام” بمتابعة واسعة في العالمين العربي والإسلامي، إذ يعد أكبر برنامج مسابقات لتلاوة القرآن ورفع الأذان في العالم.
ويعرض البرنامج اليومي على فضائية “السعودية” خلال شهر رمضان، بقيمة جوائز إجمالية تصل إلى 12 مليون ريال (حوالي 3.2 ملايين دولار)، وهي أكبر جائزة على مستوى العالم في رفع الأذان وتلاوة القرآن.
وبحسب وكالة الأنباء السعودية “واس”، فإن البرنامج “لفت الأنظار لتأمل جماليات القرآن وتأثيراته الوجدانية من مختلف دول العالم”.
ووفق بيان سابق للهيئة العامة للترفيه السعودية (رسمية)، “تأهل 36 متسابقا من إجمالي 40 ألفا في 80 دولة بالعالم، للمنافسة في أول مسابقة تجمع مساري تلاوة القرآن الكريم ورفع الأذان في برنامج واحد”.
ويهدف برنامج المسابقات “عطر الكلام” إلى إبراز الأصوات الجميلة في ترتيل وتجويد القرآن الكريم ورفع الأذان.
وتقدم جوائز أجمل تلاوة للقرآن بواقع 5 ملايين ريال (1.3 مليون دولار) للمركز الأول، ومليوني ريال (حوالي 500 ألف دولار) للمركز الثاني، ومليون ريال (250 ألف دولار) للمركز الثالث، و500 ألف ريال (125 ألف دولار) للمركز الرابع.
كما تقدر جوائز مسابقة أجمل أذان بواقع مليوني ريال للمركز الأول، ومليون للمركز الثاني، و500 ألف للمركز الثالث، و250 ألف ريال للمركز الرابع.
ويصل عدد أعضاء لجنة التحكيم إلى 13 محكما متخصصين في الأذان والقراءات وعلم المقامات الصوتية، ما يعكس عالمية المسابقة وضخامتها وأهميتها.
ويأتي البرنامج ضمن مبادرات الهيئة العامة للترفيه التي تسعى إلى إبراز المواهب في مجالاتها، وتنطلق في هذه المسابقة تحديدًا من مبدأ تعظيم القرآن الكريم والأذان، وإبراز جماليات الصوت والمقامات الصوتية لدى القراء والمؤذنين.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى