برنامج “ديكريبتاج” يستضيف العلامة بنحمزة ويرحب بتصحيح أساتذة التربية الإسلامية

استضاف برنامج “ديكريبتاج” على أثير إذاعة “إم إف إم”، يوم الخميس 15 شتنبر 2022، عضو المجلس العلمي الأعلى بالمغرب مصطفى بنحمزة، عقب الضجة التي أثارتها حلقة يوم الأحد 04 شتنبر 2022 حول موضوع” إكراهات وتحديات الدخول المدرسي”.

وكانت الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية، راسلت الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري المعروفة اختصار بـ”الهاكا” في موضوع “الإساءة لثوابت الدين الإسلامي، والتهكم على مادة التربية الإسلامية بكل أطرها، ونعتها بأقبح النعوت والأوصاف” لضمان حق الرد.

وقال رئيس المجلس العلمي بوجدة إن “الجانب الديني مؤطر دستوريا ودينا، ونحن عندنا دستور ينص على أن قضايا الشأن الديني من اختصاص إمارة المؤمنين وهو يحيلها على مؤسسة دينية وهي المجلس العلمي الأعلى”، مشددا على أن “النقاش الديني يجب أن يحترم هذه الوجهة”.

وأضاف العلامة بنحمزة “هذا البرنامج ديكريبتاج نريد له أن يرتقي وأن يسمو ويستمر، بل يجب أن يتوسع، ولكن لا ينبغي أن يدخل في أمور تمس عقائد الناس واقتناعاتهم لأن هذا لا يمكن أن يأتي بقيمة مضافة لهذا البرنامج”.

وزاد “أنتم تحدثتم في المرة الماضية عن قضية الأطفال وهذا شيء جميل وجيد، وتحدث بعض الإخوة بخطاب سائب عن أحاديث نبوية ثابتة في صحيح البخاري ومسلم ويسميها خزعبلات والمغاربة يسمعون والمغاربة يقرؤون. ربما صاحب هذا الكلام لم يقرأ هذا الحديث ولا يعرفه في مكانه، فما الذي يجعل هذا الحديث الذي يتحدث عنه خزعبلات؟”.

وتساءل العلامة بنحمزة عن ما معنى خزعبلات؟ ليؤكد أنها تعني عدم مسايرة العقل، قائلا “أولا هذا خطأ منتشر. أحكام العقل ليست هي أحكام العادة، في ما هو من قبيل المعجزات هناك خرق ولكنه ليس خرقا لأحكام العقل، هو خرق لأحكام العادة. والناس بكثرة تشبثهم بالعادة تصوروها أحكاما عقلية، لذلك في بعض الأحيان لما تقول له معجزة يقول لك غير معقولة”.

وأكد العلامة أن “المعجزة لا صلة لها بالعقل بالعادة”، قائلا “لا يجب أن نقول للناس إن أحكام الربا خزعبلات، هذه أحكام قرآنية”، منتقدا دعوة البعض تغيير مدونة الأسرة لقطع الطريق عن زواج ما دون 18 سنة مقابل محاولتهم إباحة العلاقات الجنسية، معتبرا ذلك تناقضا، داعيا البرنامج إلى استدعاء خبراء من المجالات المراد مناقشتها عوض الاكتفاء بشخص يتكلم في كل شيء.

وأشاد  عضو المجلس العلمي الأعلى بالبرنامج واعتبره مكسبا، موضحا أنه استضاف كفاءات عليا في كل الموضوعات، مشيرا إلى استفادة متابعيه منه في شؤون مدنية وقانونية ومجتمعية، وباعتبار أنه يعالج قضايا بصراحة غير معهودة في قنوات أخرى.

وقد أكد مسير برنامج”ديكريبتاج”، أنه “لم يسبق أن دعا أي عضو من أعضاء البرنامج إلى إلغاء التربية الإسلامية كمادة داخل المناهج التعليمية”، مشددا على أنه قام بالتصويب اللازم حين نطق ضيف البرنامج عزيز داودة بكلمة “خزعبلات”، مرحبا بأساتذة التربية الإسلامية قصد التصحيح.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى