بخوش: شباب حركة التوحيد والإصلاح انخرط بفعالية وحيوية في مختلف الحملات الدعوية

أكد جمال بخوش مسؤول قسم الشباب المركزي لحركة التوحيد والإصلاح، أن الشباب هو عماد نهضة الأمم وتقدمها وعنصر فاعل ومركزي في كل مشاريع الإصلاح، لما يحمله من رغبة في التغيير والتجديد وما يتوفر عليه من قدرات ومواهب تأهله على الانخراط بفعالية على الإصلاح والتغيير.

وأشاد بخوش خلال كلة له بالجلسة الافتتاحية للجمع العام الوطني السابع للحركة مساء يوم الجمعة 14 أكتوبر2022  بانخراط شباب حركة التوحيد والإصلاح بفعالية وحيوية في مختلف الحملات الدعوية التي نظمتها الحركة في السنوات الماضية.

كما نوه عضو المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح خلال مرحلة 2018/2022 بتفاعل شباب الحركة مع الأحداث السياسية والاجتماعية وإسهامهم في مختلف المبادرات المرتبطة بأسئلة النهوض ببلادنا، وانخراطهم الإيجابي في مختلف المبادرات المدنية التطوعية في فترة الحجر الصحي التي عرفها بلادنا خلال فترة الجائحة. كما أبان الشباب المغربي عن انخراط كبير في مختلف المبادرات في هذه الفترة بإبداعاته المتميزة في كل المجالات.

واستحضر بخوش عددا من اللوحات المشرقة للشباب المغربي خاصة حضوره المتميز في مختلف المسابقات العالمية في مجال حفظ وتجويد القرآن وفي مجال العلوم والإبتكارات، والجوائز التي تحصدها هذه الكفاءات العالمية خير دليل بما في ذلك  باقي المجالات الأخرى.

ونبه مسؤول قسم الشباب في المقابل إلى عدد من التحديات والصعوبات التي تهدد الشباب المغربي منها عقبات ولوج الشباب إلى الخدمات العمومية والحصول على شغل لائق وتحديات التدين المتمثلة في الهجوم على قيم الشباب البانية المنافية لتعليم ديننا الحنيف وهويتنا المغربية.

يذكر أن حركة التوحيد والإصلاح، تعقد الجمع العام الوطني السابع تحت شعار” بالاستقامة والتجديد تستمر رسالة الإصلاح” بتاريخ 17 و18 و19ربيع الأول 1444هـ الموافق لـ 14 و15 و16 أكتوبر 2022″. بمجمع مولاي رشيد للشباب والطفولة بمدينة بوزنيقة.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى