أخبارالرئيسية-المدرسة المغربية

بايشى: المذكرة الوزارية لحظة تداولها ناقضت القرارات الوزارية وهو ما أفقدها الحجية القانونية

سجل الأستاذ محمد سالم بايشى؛ مفتش سابق ومسؤول لجنة التعليم بحركة التوحيد والإصلاح عددا من الملاحظات حول المذكرة الوزارية في شأن تأطير إجراء المراقبة المستمرة للموسم الدراسي 2021-2022، تحت رقم080X21 بتاريخ2021/09/15، خاصة في الجانب القانوني التشريعي.

واستغرب بايشى عند اطلاعه على المذكرة لحظة تداولها استنادها إلى قرارات وزارية ومناقضتها لهاته القرارات، وهو ما يفقدها الحجية القانونية ابتداء.

وأفاد المفتش السابق أن الامتحانات الإشهادية تنظمها قرارات وزارية منشورة في الجريدة الرسمية، وتأتي المذكرات لتنزيل القرارات لا لتغييرها.

وضرب الخبير التربوي على سبيل المثال امتحان السنة السادسة من التعليم الابتدائي ينظمه القرار رقم 2383.06 الصادر بتاريخ 23 رمضان 1427 موافق 16 أكتوبر 2006 (انظر الجريدة الرسمية عدد 5486  ص 4144 بتاريخ28 دجنبر2006)، وقد غير وتمم هذا القرار بالقرار رقم 3908.12 بتاريخ 23 نونبر 2012( انظر الجريدة الرسمية عدد 6130 بتاريخ28 فبراير2013). وتم هذا التغيير بشكل أساسي لإدراج اللغة الأمازيغية  (أدرجت اختياريا في انتظار تعميم تدريسها).

وأكد بايشى أن المذكرة التي بين أيدينا تخالف القرار المذكور في المقتضيات التالية:

طبيعة الامتحانات:

   ينص القرار على ما يلي:

 “تنظم امتحانات نيل شهادة الدروس الابتدائية بالنسبة للمترشحين الرسميين كما يلي:

  • امتحان كتابي موحد على الصعيد الإقليمي ينظم في ختام السنة الدراسية من التعليم الابتدائي؛
  • امتحان كتابي موحد على صعيد المدرسة الابتدائية ينظم في ختام النصف الأول من السنة السادسة من التعليم الابتدائي؛
  • مراقبة مستمرة لمواد السنة السادسة من التعليم الابتدائي.
  • ………….”

وبما أن المذكرة اقتصرت بالنسبة للأسدس الأول على المراقبة المستمرة الصفية والموحدة، فتكون بذلك قد ألغت الامتحان الموحد المحلي، وهو ما نصت عليه  بشكل صريح حيث ورد فيها:  ” يحل فرض المراقبة المستمرة الموحد على صعيد المؤسسة للأسدس الأول من السنة الختامية لكل من السلك الابتدائي والسلك الثانوي الإعدادي محل الامتحان الموحد المحلي).(ص7/2 من المذكرة).

المواد المقررة في الامتحان المحلي:

ينص الجدول رقم 1 الملحق بالقرار الوزاري على  مواد الامتحان الموحد المحلي التالية: اللغة العربية – اللغة الفرنسية – الرياضيات- التربية الإسلامية – الاجتماعيات – النشاط العلمي ) (انظر الجدول في نهاية المقال). في حين أغفلت المذكرة عند تحديدها لمواد الفرض الموحد مادتين هما: التربية الإسلامية والاجتماعيات.

المواد المقررة في الامتحان الموحد الإقليمي:

ينص الجدول رقم1 الملحق بالقرار الوزاري على  ثلاث مواد في الامتحان الإقليمي للسنة السادسة ابتدائي هي:

  • المادة الأولى :اللغة العربية والتربية الإسلامية؛
  • المادة الثانية: اللغة الفرنسية؛
  • المادة الثالثة: الرياضيات.

وأوضح الخبير التربوي أن المذكرة المثيرة للجدل تنص أيضا على ثلاث مواد، لكن مع تغيير يصعب تبريره بالخطأ المطبعي، ذلك أنها حذفت من المادة الأولى  مكون التربية الإسلامية، وأضافت للرياضيات مكون النشاط العلمي الذي لم يكن مدرجا في الامتحان. وهو في المنطق الداخلي للمذكرة يتماشى مع ما قررته بخصوص الفرض الموحد المحلي، لكنه من الناحية القانونية تناقض صارخ مع قرار منشور بالجريدة الرسمية لا يتيح لمن صاغ المذكرة لا زيادة أو نقصانا.

ونموذج السنة السادسة يسحب على امتحان السنة الثالثة من الثانوي الإعدادي المنظم بقرار وزاري كذلك، تجنبا للإطالة والتكرار .

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى