أخبارأنشطة أعضاء المكتب التنفيذيأنشطة جهة الشمال الغربيالرئيسية-فلسطين وقضايا الأمة

الموجي: قضية فلسطين قضيتنا الأولى مثل قضية الصحراء المغربية لا فرق بينهما

أكد عبد الكريم الموجي؛ مسؤول جهة الشمال الغربي لحركة التوحيد والإصلاح، أن قضية فلسطين تبقى دائما هي قضية الأمة وقضيتنا الأولى مثلما قضية الصحراء المغربية هي قضيتنا الأولى لا فرق بين قضية الصحراء المغربية وقضية فلسطين قضية هذه الأمة واستقلاليتها.

وأضاف عضو المكتب التنفيذي للحركة “الشعب المغربي خرج بكل أطيافه ليقول لكل المطبعين أنكم تخونون هذه الأمة وقضيتها وأن خيانتكم لا يمكن أن تنطلي على الشعب المغربي وأنه سيتصدى لها وسيمزق هذه المؤامرة “صفقة العار” التي تريد ان تجهز على قضيتنا في فلسطين والتي تريد أن تسلب إخواننا حقوقهم الكاملة وان تجهز عليها بتواطئ بعض الأنظمة الذين خانوا قضية هذه الأمة وتماهو مع الاستعمار”.

وأشار الموجي إلى أن رسالة المسيرة الشعبية هي أن تقول للمطبعين “خيانتكم مكشوفة ونرفض هذه الخيانة وصامدون وسنمزق هذه الصفقة ولن تمر لأن الذين يتصدون لها يتصدون لها في الميدان وفي أرض الواقع.. أما من يخونون هذه الأمة ويتواطئون مع العدو ويمولونه بأموال الأمة فإنهم إلى زوال إن شاء الله وسيلعنهم التاريخ وستلعنهم هذه الأمة وصفقتهم لن تمر إن شاء الله”.

واحتشد الآلاف من المغاربة صباح أمس الأحد 9 فبراير 2020، انطلاقا من ساحة باب الأحد بالرباط في مسيرة شعبية مناهضة لما سميت بـ”صفقة القرن” وضد التطبيع مع الكيان الصهيوني ومدعمة للقضية الفلسطينية والمقاومة.

وتقدم المسيرة قيادات مجموعة من الهيئات المدنية والسياسية والحقوقية والنقابية الداعية إلى المسيرة من أبرزهم الأستاذ عبد الرحيم شيخي؛ رئيس حركة التوحيد والإصلاح، ونائبه الدكتور أوس رمّال، والأستاذ محمد عليلو؛ منسق مجلس شورى الحركة وعدد من قيادات المكتب التنفيذي للحركة، بالإضافة إلى المناضل رشيد فلولي؛ منسق المبادرة المغربية للدعم والنصرة.

الإصلاح

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى