المندوبية السامية للتخطيط: الغلاء أوصل التضخم إلى 7.0 بالمائة

رصدت المندوبية السامية للتخطيط بلوغ معدل التضخم الأساسي في المغرب 7.0 بالمئة خلال نونبر الماضي مقارنة مع نفس الشهر من 2021، حيث بلغ آنذاك 6.7 في المائة خلال سنة بسبب الغلاء واستمرار تأثر البلاد بارتفاع أسعار المواد الأساسية وعلى رأسها المحروقات والمواد الاستهلاكية.

وأكدت مذكرة إخبارية للمندوبية السامية للتخطيط، أن الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك سجل خلال شهر نونبر 2022، ارتفاعا بـ 0.4 في المائة مقارنة مع الشهر السابق، مسجلة أن هذا الارتفاع نتج عن تزايد الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية بـ0.4 في المائة والرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية بـ0.5 في المائة.

ولاحظت المذكرة أن ارتفاع الأسعار طال المواد الغذائية، وأهمها أثمان “الزيوت والذهنيات” بـ4.4 في المائة، و”الحليب والجبن والبيض” بـ1.1 في المائة، و”الخضر” بـ0.9 في المائة، و”السكر والمربى والعسل والشوكولاتة والحلويات” بـ0.3 في المائة، و”الخبز والحبوب” و”القهوة والشاي والكاكاو” بـ0.2 في المائة.

وسجلت المندوبية السامية للتخطيط انخفاض أثمان “الفواكه” بـ3.8 في المائة، و”السمك وفواكه البحر” بـ0.8 في المائة، و”اللحوم” بـ0.3 في المائة. فيما يخص المواد غير الغذائية، فإن الارتفاع هم على الخصوص أثمان “المحروقات” بـ7.0 في المائة.

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى