الملتقى 14 للدعاة الشباب ينطلق الاثنين بتطوان ويستمر أسبوعا كاملا

تستضيف مدينة تطوان الملتقى الوطني للدعاة الشباب في الفترة الممتدة من 25 يوليوز إلى فاتح غشت 2022 في دورة الدكتور الأمين بوخبزة، تحت شعار “الإعلام القيمي ودوره في صناعة الوعي المجتمعي”.

وتنطلق الجلسة الافتتاحية للملتقى الذي تنظمه كل من منظمة التجديد الطلابي ومؤسسة الدعاة الشباب مساء اليوم الإثنين.ومن المنتظر أن يؤثّث الجلسة الافتتاحية لهذا الملتقى نخبة من الشخصيات الدعوية على رأسهم علم الدورة الدكتور الأمين بوخبزة ونائب رئيس حركة التوحيد والإصلاح الدكتور أوس رمّال وعضو مكتب جمعية الإمام أبي القاسم الشاطبي لتحفيظ القرآن الكريم وتدريس علومه محمد المهدي البكدوري.

تستضيف مدينة تطوان الملتقى الوطني للدعاة الشباب في الفترة الممتدة من 25 يوليوز إلى فاتح غشت 2022 في دورة الدكتور الأمين بوخبزة، تحت شعار “

ويؤطر الجلسة الافتتاحية أيضا رئيس منظمة التجديد الطلابي مصطفى العلوي ومدير مؤسسة الدعاة الشباب مصطفى كرميط ومسؤول المنظمة المركزي للتربية والدعوة جمال وحطنا.

وستتخلل الجلسة الافتتاحية قراءات قرآنية وأناشيد ملتزمة بحضور القارئ رضوان الرباح والمنشدين محمد أمين العريبي وإسلام الوهابي.وتعرف فقرات الملتقى تنظيم محاضرات ولقاءات مفتوحة وورشات تكوينية وحلقات للحفظ والمراجعة بالإضافة إلى ندوة علمية مركزية وتنظيم مسابقة منبر الدعاة.

وستتميز أشغال الملتقى بلقاء يجمع كل من الدكتور الأمين بوخبزة والدكتور سعد الدين العثماني يوم الخميس 28 يوليوز 2022 حول ذاكرة الحركة الإسلامية المغربية.

ويؤطر عضو المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح الداعية الدكتور محمد عز الدين توفيق أول حصة في حلقات الحفظ والمراجعة في موضوع (الآليات التقويمية للاستشهاد بالقرآن والسنة في الخطاب الدعوي). 

وتشهد الندوة العلمية للملتقى التي ستعقد يوم الجمعة 29 يوليوز جلستين، يؤطر الجلسة الأولى: أسامة الشعيري (الأسس المركزية للتدين المغربي) وسفيان أبو زيد (المذهب المالكي: الأصول والخصائص) وعبد الإله بوديب (قراءة معاصرة للاختيارات المغربية: الأشعرية نموذجا).

فيما يؤطر الجلسة الثانية من الندوة العلمية: صفاء بودكو (سيكولوجية الإنسان المرقمن) وعدنان بنصالح (أي تأثير للإعلام الجديد على القيم والمجتمع) وإسماعيل بنزكرياء (أي دور للإعلام الجديد في تطوير الخطاب الدعوي).

تعد مؤسسة الدعاة الشباب، مبادرة دعوية اطلقتها منظمة التجديد الطلابي منذ 10 سنوات، تسهم في التكوين الشرعي للدعاة الشباب، وتعنى بتخريجهم من رحم المؤسسة مؤهلين على مستوى التصور والمعتقد، والعلم والمعرفة، والمنهج والعمل، ومزودين بالزاد الدعوي الكافي للقيام بمهمة الرسل والأنبياء السامية، وهي الدعوة الى الله بالحكمة والموعظة الحسنة.

وتهدف المؤسسة من خلال ملتقاها إلى المساهمة في التخريج الدعوي استجابة لحاجة التأطير في صفوف الشباب، وتمكين المستفيدين من المادة العلمية الضرورية مضمونا ومنهجا لممارسة الفعل الدعوي.

كما تهدف المؤسسة إلى تطوير الوظيفة الدعوية للمنظمة، وإطلاق حركية دعوية داخل الجامعة المغربية، والمساهمة في تحقيق خيرية هاته الأمة المشروطة بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، بالإضافة إلى تحقيق مبدإ الرسالية بغية إقامة الدين والمساهمة في إصلاح الوطن.
ويتم تنظيم ملتقى الدعاة الشباب كل سنة، ويشارك فيه خيرة شباب الجامعة المغربية الذين ارتضوا أن يكونوا في سلك الدعوة إلى الله عز وجل، ويأتي تتويجا لمسار تكوين محلي بالفروع طيلة السنة الدراسية لتهذيب المعارف واكتساب آليات الدعوة إلى الله سبحانه وتعالى بمنهج وسطي.
موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى