أخبارأنشطة أعضاء المكتب التنفيذيأنشطة جهة الشمال الغربيأنشطة دعويةالدعوةالرئيسية-

الملتقى الدعوي للشمال الغربي: شيخي يدعو إلى الإبداع في الوسائل لمزيد من الفاعلية الدعوية

دعا الأستاذ عبد الرحيم شيخي رئيس حركة التوحيد والإصلاح إلى مزيد من الفاعلية الدعوية، وخاصة في ظل هذه الظروف الاستثنائية جراء جائحة كوفيد19، مع ضرورة الإبداع والتجديد في الوسائل، والتأكيد على مقصد الاستقامة في أعمالنا ومناشطنا. كما تعرض شيخي، في كلمته التي ألقاها في أشغال الملتقى الدعوي للمسؤولين الدعويين بجهة الشمال الغربي أمس الأحد 7مارس 2021 عبر تقنية عن بعد، إلى أهمية الدعوة وتأهيل الدعاة في إطار المنظومة الدعوية للحركة، قصد انفتاحها على الطاقات، واستيعابها للتحديات المجتمعية.

الدعوة ثبات وتحصين

ألقى الأستاذ عبد الكريم موجي مسؤول المكتب التنفيذي للحركة بجهة الشمال الغربي، كلمة تربوية قدم فيها قراءة في أهداف وشعار الملتقى: “لنواصل الثبات من أجل دعوتنا، للرفع من أدائنا”، حيث أكد فيها  على أهمية قيمة الثبات على المواقف والمبادئ في المحن والشدائد خاصة، داعيا إلى مزيد من الحرص على قيم النصح والتواصي بالحق والصبر.

كما شارك الدكتور الحسين الموس بورقة في موضوع: “قواعد شرعية في الممانعة ومقاومة خطط الزيغ والإفساد”، والذي ذكر عددا من القواعد المقاصدية لتحقيق الممانعة والثبات، تحصينا للأفراد والمجتمع ضد كل أنواع الأخطار.

الدعوة منهج ورسالة

أكد المشاركون في الندوة التي كانت موضوع الجلسة الثالثة في إطار هذا الملتقى، على أهمية الدعوة من حيث هي منهج ورسالة، فالأستاذ خالد التواج مسؤول قسم التربية بالمكتب التنفيذي للحركة، دعا الى ضرورة استيعاب رسالة الدعوة ومنهجها  من الوثائق المؤطرة للعمل الدعوي، وذلك من أجل حسن تنزيلها. أما الدكتور محمد ابراهمي مسؤول قسم الدعوة الوطني، فقد ركز على منهج الحركة في إعداد وتنزيل الحملات الدعوية، متوقفا عند الحملة الوطنية “أسرنا مسؤوليتنا”، والتي تم إطلاقها مؤخرا، مؤكدا على أهمية التشارك في إعدادها مع الهيئات الشريكة والتخصصات، وتأتي ضمن التفاعل مع تنزيل خطة عمل مشروع الأسرة (مودة ورحمة، رسالة ومسؤولية)، والذي بلورته الحركة ضمن جهودها الرامية إلى تعزيز ترشيد التدين.

 وفي ختام أشغال الملتقى تقدم الدكتور رشيد لخضر مسؤول قسم الدعوة للحركة بجهة الشمال الغربي بتوصيات للرفع من الأداء الدعوي، ومن أهم ذلك: الدعوى إلى العمل التشاركي المندمج، والذي يجمع بين وظائف ومجالات عمل الحركة، تحقيقا لمقصد إقامة الدين على مستوى الأفراد والمجتمع، ومن ذلك الحملة الوطنية “أسرنا مسؤوليتنا”، والتي تحتاج إلى مزيد من الانفتاح الدعوي بإبداع في وسائل التنزيل عبر أقاليم وفروع الحركة بجهة الشمال الغربي.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى