المغاربة يحيون الذكرى 47 لانطلاق المسيرة الخضراء

يحيي المغاربة يوم غد الأحد 6 نونبر 2022، الذكرى الـ 47 لانطلاق المسيرة الخضراء التي  انطلقت في 6 نوفمبرعام 1975، نحو الأراضي الصحراوية المغربية بهدف استرجاعها وإنهاء الاستعمار الإسباني بها، شارك فيها 350 ألف مغربي ومغربية.

ففي يوم 16 أكتوبر من سنة 1975 أعلن الملك الحسن الثاني رحمه الله عن تنظيم أكبر مسيرة سلمية في التاريخ، مكنت من تحرير الأقاليم الجنوبية للمملكة، اعتبرت حدثا تاريخيا هاما في تاريخ المغرب المعاصر

وفي 5 من نونبر سنة 1975 خاطب  الملك الحسن الثاني المغاربة الذين تطوعوا للمشاركة في هذه المسيرة قائلا “غدا إن شاء الله ستخترق الحدود، غدا إن شاء الله ستنطلق المسيرة الخضراء، غدا إن شاء الله ستطأون طرفا من أراضيكم وستلمسون رملا من رمالكم وستقبلون ثرى من وطنكم العزيز”.

ومن نتائج حدث المسيرة الخضراء ، الذي أصبح من العلامات الفارقة في تاريخ المغرب الحديث، قبول إسبانيا إجراء المفاوضات والوصول إلى اتفاقية مدريد الموقعة يوم 14 نوفمبر 1975، وهي الاتفاقية التي أقرتها الجمعية العامة للأمم المتحدة، والتي بموجبها دخل المغرب إلى العيون سلميا، وانسحاب الإدارة الإسبانية من المنطقة يوم 26 فبراير 1976 قبل يومين من الموعد المحدد في اتفاقية مدريد الذي كان 28 فبراير.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى