المسلمون يمثلون 29 بالمائة من الأجانب في إيطاليا

كشف تقرير إيطالي عن الهجرة، أن المسلمين يمثلون أكثر من 29 بالمائة من بقية الأجانب المقيمين في البلاد. وقال التقرير الجديد حول الهجرة – الذي أعدته منظمة “كاريتاس” ومؤسسة “ميغرانتِس” التابعة لمجلس الأساقفة الإيطاليين-  إنه “مع أخذ الانتماء الديني للقصر بعين الاعتبار أيضا، تشير التقديرات إلى أن المواطنين الأجانب المسلمين المقيمين في إيطاليا حتى 1 كانون الثاني/يناير 2022 بلغ 1.5 مليون شخص، أي بنسبة 29.5٪ من إجمالي عدد المواطنين الأجانب”، أي “بزيادة مقارنة بالعام الماضي، عندما كانوا أقل من 1.4 مليون وبنسبة 27.1٪”.

وذكرت النسخة الـ31 من التقرير -الذي تم تقديمه في روما أمس الجمعة- أن “معظم هؤلاء المهاجرين هم من المغاربة، الألبان، البنغال، الباكستانيين، السنغاليين، المصريين والتونسيين”، مُقابل “انخفض عدد المواطنين المسيحيين من الأجانب المقيمين في إيطاليا إلى أقل من 2.8 مليون نسمة، مقارنة بنحو 2.9 مليون العام الماضي”، لكن “تم تأكيدهم غالبية مطلقة بين المهاجرين من ناحية الانتماء الديني، وإن كانت نسبتهم قد انخفضت من 56.2٪ إلى 53.0٪”.

وأشار التقرير نفسه إلى “الاهتمام الخاص، في ظل هذه اللحظة التاريخية التي تميزت بغزو أوكرانيا من قبل روسيا، والذي يجب أن تُحاط به الجالية الأوكرانية”، بعد أن “تعرضت إلى سلسلة من الأسباب الطارئة التي دفعتها إلى الهجرة”.

وكالة (أكي) الإيطالية

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى