المستوطنون يُحضِّرون غدا لأكبر اقتحام للمسجد الأقصى منذ احتلاله

دعت جماعات الهيكل المزعوم عناصرها وجمهور المستوطنين، إلى أكبر اقتحام للمسجد الأقصى، غدا الثلاثاء 11 أكتوبر 2022، وحددت هدفها بالوصول إلى خمسة آلاف (5000) مقتحم، وهو رقم لم يصله أي اقتحام منذ الاحتلال الصهيوني للمسجد الأقصى عام 1967.

واقتحم صباح اليوم الإثنين 10 أكتوبر 2022، حوالي 216 من المستوطنين المتطرفين المسجد الأقصى المبارك، بحماية من شرطة الاحتلال ، وأدوا طقوسا تلمودية، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته.

وشوهد المستوطنون أمام باب القطانين، أحد أبواب المسجد الأقصى، حاملين “القرابين النباتية” احتفالا بما يسمى ” عيد العُرش العبري”، في الوقت الذي قامت قوات الاحتلال بملاحقة المتواجدين في المسجد الأقصى وإجبار الشبان على الخروج منه في محاولة لتفريغه.

من جهتهم، كثف المقدسيون الدعوات للحشد والرباط الدائم في المسجد الأقصى للتصدي لاقتحامات المستوطنين بمناسبة ما يسمى “عيد العرش” العبري، الذي بدأ أمس الأحد ويستمر حتى 17 أكتوبر الجاري.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى