أخبارالرئيسية-ثقافة و مجتمعفلسطين وقضايا الأمة

المرصد المغربي لمناهضة التطبيع يستنكر استمرار مسلسل المواقف التطبيعية المخزية

استنكر المرصد المغربي لمناهضة التطبيع الاتفاق “الجديد” الذي أعلنه الرئيس الأمريكي بين حكام البحرين والكيان الصهيوني على بعد أقل من 30 يوما من الاتفاق مع حكام الإمارات، معتبرا إياه لا يعدو أن يكون مقطعا من مقاطع إخراج سينمائي دعائي مدبر وممنهج من قبل الصهاينة والأمريكان في سياق زمن انتخابي أمريكي وارتباك داخلي صهيوني لأكثر من سنتين بعد سقوط حكومة نتنياهو..

واعتبر المرصد في بيان على صفحته على الفيسبوك اليوم السبت 12 شتنبر 2020، أن ما جرى يدخل ضمن مسلسل المواقف التطبيعية المخزية لبعض الحكام العرب، مؤكدا أن هذا “السعار التطبيعي” لا يشكل شيئا جديدا غير منتظر باعتبار طبيعة الأنظمة والحكومات المنخرطة فيه، وبالنظر لأجنداتها التقليدية تجاه قضية فلسطين وفي المنطقة منذ عقود.

وأضاف المرصد أن اتفاقات الغدر والخيانة في حق الشعب الفلسطيني التي عقدها حكام الإمارات والبحرين هي اتفاقيات ساقطة مكشوفة ومفضوحة لن تضيف للمشهد أكثر مما هو عليه سوى تقديم جرعات إعلامية استعراضية انتخابية لكل من ترمب ونتنياهو لتمطيط عمر ما يسمى “صفقة القرن” التي ولدت ميتة وأقبرها الشعب الفلسطيني في مسيرات العودة بدماء شهدائه وبموقف قيادته ومعه شعوب الأمة وقواها الحية التي لم ولن تتنازل أو تفرط في القضية وثوابتها.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق