“اللغة العربية ما وراء الموروث” موضوع فعالية خاصة باللغة العربية بالرباط

تنطلق اليوم الإثنين 24 أكتوبر 2022 بالرباط، فعالية خاصة بعنوان “اللغة العربية ما وراء الموروث”، والتي تنظمها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) على مدار يومين تقديرا لمساهمة اللغة العربية ومستقبلها.

وتتزامن هذه الفعالية مع تحضيرات اليونسكو لإحياء الذكرى السنوية العاشرة للاحتفال باليوم العالمي للغة العربية في 18 ديسمبر 2022، حيث ستسلط الضوء على دور اللغة العربية المحفِّز في تشكيل المعارف الجديدة عبر العالم، وفي تعزيز ثقافة الحوار والتفاهم المتبادل.

وتُعقَد هذه الفعالية المنظَّمة بشراكة مع اللجنة الوطنية المغربية للتربية والعلوم والثقافة بمبنى كلية الآداب والعلوم الإنسانية في جامعة محمد الخامس بالرباط، حيث سيلتقي أكاديميون وباحثون وفنانون وشباب لمناقشة المبادرات التي نفذتها اليونسكو في إطار برنامج الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود لدعم استخدام اللغة العربية في اليونسكو. وستُعرض خلالها أعمال فنية من معرض “اللغة العربية والتواصل الحضاري”.

وستسلط الفعالية الضوء على دور اللغة العربية المحفز في تشكيل المعارف الجديدة عبر العالم، وفي تعزيز ثقافة الحوار والتفاهم المتبادل.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى