القنصل العام لجمهورية جزر القمر في زيارة شكر وتقدير لحركة التوحيد والإصلاح بالقنيطرة

قام السيد سعيد عمر حسن سعيد حسن القنصل العام لجمهورية جزر القمر الشقيقة، بزيارة أخوة ومحبة وشُكر لقيادة حركة التوحيد والإصلاح بإقليم القنيطرة، حيث أشاد بالخدمات الاجتماعية والتربوية  التي تقدمها حركة التوحيد والإصلاح  بمدينة القنيطرة  للطلبة الأجانب، مشيرا إلى أن هذا اللقاء يأتي في سياق تجديد التأكيد على عمق العلاقات الأخوية الصادقة التي تجمع بين البلدين، والمفعمة بقيم التعاون والتكافل على مر التاريخ، والتي تعود جذورها لبداية استقلال جمهورية جزر القمر.

من جهته، أكد السيد المصطفى بورعدة مسؤول الحركة بالقنيطرة، اعتزازه وفرحه وابتهاجه بهذه الزيارة الكريمة، التي تأتي تعبيراً لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم  “من لم يشكر الناس لم يشكر الله” مرحبا به وبالوفد المرافق له. مبرزاً أهمية رابطة الإسلام والأخوة في الله، ودورها في تقوية العلاقات بين البلدين، التي كانت ولازالت وستظل على الدوام، من أهم الروابط القوية التي من شأنها تعزيز العلاقات بين البلدين الإسلاميين.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الزيارة، تأتي في إطار تَحيين روابط وعلاقات الأخوة والصداقة، التي تعود جذورها إلى  نهاية التسعينات من القرن الماضي، حينما كان السيد القنصل العام لجمهورية جزر القمر الشقيقة طالبا بجامعة ابن طُفيل، وقاطنا بأحد أحياء مدينة القنيطرة.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى