أخبارأنشطة جهة الوسط

الفرع الاقليمي البرنوصي سيدي مومن ينظم دورته التكوينية الثانية

أكد مسؤول التكوين بإقليم البرنوصي سيدي مومن ان تنظيم هذه الدورة التكوينية، ياتي من اجل تنزيل المخطط المديري للتكوين والاستجابة للحاجيات التكوينية التي سبق تحديدها بالإقليم، كما أكد بالمناسبة على أن التكوين داخل الحركة ليس مطلوبا لذاته، وإنما للأثر الذي يترتب عنه في الممارسة التنظيمية والدعوية لأعضاء الحركة.

جاء ذلك خلال الدورة التكوينية الثانية لمكاتب الفروع المنظمة من طرف لجنة التكوين بإقليم البرنوصي سيدي مومن تحت شعار قوله تعالى : “وأحسنوا إن الله يحب المحسنين” يوم الأحد 4 يوليوز 2021 بالمقر الجهوي بعين السبع .

وعرف اللقاء تنظيم ورشتين في محورين :

شكلت الورشة الأولى حلقة ضمن سلسلة من الدورات التي تكون مساق إدارة المشاريع الدعوية، وقد تدارس خلالها المشاركون المفاهيم الأساسية وكل ما يتعلق بالجانب التصوري والمنهجي في بناء المشاريع الدعوية عند حركة التوحيد والإصلاح.
أما الورشة الثانية فقد تم تقديمها عن بعد عبر تقنية زووم، نظرا لتعذر حضور الأستاذة المحاضرة من مدينة تازة، وهي المدربة المعتمدة لدى الحركة في المجال المهاري العملي، وقد تناولت في كلمتها جوانب التطور في المنهج وفي تنظيم العمل داخل الحركة، وكذا العناصر الأساسية لاستشراف مستقبل الحركة في ظل المتغيرات المجتمعية والدولية.
وقد عرفت الدورة التكوينية تفاعلا إيجابيا من قبل المشاركين، ونقاشا مستفيضا حول المبادئ الأساسية لفكر الحركة، لاسيما مسسألة الانتقال من مطلب إقامة الدولة إلى الإسهام في إقامة الدين، ومسألة التمايز بين الدعوي والسياسي من جهة، وحول تحديات بناء وتتبع المشاريع الدعوية داخل فروع الحركة بالإقليم من جهة ثانية.
الاصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى