العدوني : ملتقى التخصصات فرصة للتواصل مع قيادة الحركة والتفكير في القضايا التي تهم المجتمع المدني

أكد رشيد العدوني عضو المكتب التنفيذي ومسؤول قسم العمل المدني أن الملتقى الوطني للتخصصات الغاية منه تحقيق التواصل بين قيادة الحركة وقيادة هاته التخصصات، بالإضافة إلى التفكير في القضايا التي تشغل المجتمع المدني في بلادنا سواء ما يتعلق بالاستحقاقات التشريعية والمؤسساتية أو غيرها من المبادرات التي تندرج في الأجندة الوطنية  أو الدولية.

وأشار العدوني في تصريح لموقع الإصلاح على هامش الملتقى الوطني للتخصصات والذي نظمته الحركة يوم 16 يونيو 2019 بالرباط، أن الملتقى هو موعد سنوي ينظمه قسم العمل المدني وتحضره الهيئات المسيرة للتخصصات المحدثة من طرف الحركة، الهدف الأساسي منه هو التفعيل الايجابي والمساهمة البناءة من هاته الهيئات ومن قبل الحركة مع المستجدات لخدمة فكرة الإصلاح والإسهام في تنمية بلادنا والنهوض بها والقيام بالأدوار المنوطة بهيئات مجتمع المدني.

بحضور رئيس الحركة.. الملتقى الوطني للتخصصات يناقش مستقبل عمل التخصصات وعلاقتها بالحركة

وأضاف أن الماتقى سيناقش موضوع الأسرة باعتباره من القضايا الأساسية في مجتمعنا، وسيتم التحاور فيه لمعرفة ما يمكن أن تقوم به هيئات مجتمع المدني من أجل تعزيز تماسك الأسر المغربية وتعزيز أدوارها سواء في التنشئة أو في النموذج التنموي وغيرها.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى