الشرطة الهندية تجلد مسلمين في ساحة عامة لاحتجاجهم على صلاة هندوس أمام المسجد

تعرض شبان مسلمون في الهند للضرب من قبل أفراد شرطة على ظهورهم بالعصيـ بعد أن كبلوا أيديهم على عمود إنارة أمس الثلاثاء في ساحة عامة أمام أنظار الأهالي بسبب رفضهم لصلاة هندوس أمام المسجد.

وقالت وسائل إعلام هندية، إن الشرطة عاقبت الشبان المسلمين التسعة بدعوى قيامهم بأعمال شغب خلال مهرجان، الاثنين، في منطقة خيدا بولاية غوجارات. وأظهر مقطع فيديو -نشرته قناة (في تي في) المحلية عبر تويتر- تجمهر الأهالي حول الساحة التي جرت فيها معاقبة الشبان، الذين كانوا يهتفون  تشجيعًا لأفراد الشرطة.

وطُلب من الشبان المعاقَبين الاعتذار لبقية المواطنين على أحداث الشغب بحضور الشرطة. واتُّهم الشبان بـ”رمي الحجارة وإصابة 6 أشخاص خلال احتفالات رقصة نافراتي غيربا الهندوسية التي تنظم في الولاية كل عام”. وذكرت وسائل إعلام هندية أن مواجهات وأعمال شغب وقعت بين مسلمين وهندوس خلال تنظيم المهرجان، بسبب رفض المسلمين إقامة طقوس الاحتفال بالقرب من مسجد.

وتساءل صحفيون وناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إن كان “هذا هو الإجراء القانوني لمعاقبة المتهمين دون محاكمتهم وضربهم أمام جمهور في ساحة عامة”. وشهدت ولاية غوجارات توترات طائفية دامية قبل 20 عامًا، وهي مسقط رأس رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، وكان قد حكم الولاية بين عامي 2001 و2014 قبل وصوله إلى منصب رئاسة الحكومة منذ 8 أعوام، وكان في زيارة رسمية للولاية نفسها قبل أيام.

مواقع إعلامية

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى