السلطة الفلسطينية تطالب الاتحاد الإفريقي بمنع انضمام الاحتلال الصهيوني كعضو مراقب

دعا رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس إلى مواجهة وإحباط احتمال انضمام الاحتلال الإسرائيلي للاتحاد الأفريقي كعضو مراقب، وهي مسألة تم تعليقها في اجتماع الاتحاد في فبراير الماضي، على أن تُناقش في الاجتماع المقبل.

ونقلت جريدة الشرق الأوسط اللندنية، أن الرئيس عباس أرسل رسالة إلى رئيس جمهورية جنوب أفريقيا، سيريل رامافوزا،سلمها له وزير خارجية السلطة الفلسطينية رياض المالكي، يطلب فيها مواجهة هذه الخطوة.

وناقشت الرسالة محاولات الاحتلال الصهيوني الانضمام للاتحاد الأفريقي كعضو مراقب، وكيفية مواجهة هذه الخطوة وضرورة إيقافها. وقال عباس إنها دولة احتلال ودولة فصل عنصري، وانضمامها للاتحاد يتعارض تماما مع المبادئ التي قام على أساسها الاتحاد، وأن القيم المشتركة التي تربط الشعب الفلسطيني مع الشعوب الأفريقية، باعتبار ما يتعرض له الفلسطينيون اليوم من تمييز وفصل عنصري ‘أبرتهايد’ هو نموذج محدَّث عن نظام الفصل العنصري الذي تعرضت له جنوب أفريقيا، لذا يتحتم منع (إسرائيل) الانضمام للاتحاد.

واعتبر وزير خارجية السلطة الفلسطينية  – حسب نفس المصدر – أن الأمر يلزم تنسيق المواقف بين العديد من الدول التي تعارض هذه الخطوة.

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى