الريسوني:العدوان على غزة عدوان على الأمة الإسلامية وواجب المسلمين دعم الفلسطينيين

استنكر رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الدكتور أحمد الريسوني العدوان الصهيوني الجديد على غزة، واعتبره اعتداء على الأمة الإسلامية جمعاء، لأن المسلمين جسد واحد، إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الأعضاء بالسهر والحمى.

وقال الريسوني  في كلمة له على الصفحة الرسمية للاتحاد بمنصة فيسبوك، إن العداون الصهيوني على غزة يضاعف من جراحها، وهي التي تعاني من حصار شامل يفرضه الاحتلال الصهيوني، في ظل صمت عربي وخاصة من الدول المحيطة بالقطاع، معتبرا أن العدوان المتواصل على غزة يسعى لدفع أهلها على الانكسار بعدما عجز الحصارعلى كسر شوكة أهلها ودفعهم نحو الاستسلام.

وأوضح الريسوني، أن الكيان الصهيوني يسعى للتغطية على مايقع داخله من تفكك وتمزق، يهدده في بقائه ووجوده واستمراره، ويشن العداون علىا لشعب الفلسطيني في محاولة للملمة هذا الكيان وترقيع تمزقاته.

وقال العلامة المقاصدي ” إن الكيان الصهيوني الذي نراه أو يبدو لنا قويا يبطش هنا وهناك شمالا وجنوبا وداخلا وخارجا،” إنما هو كيان متفكك يوشك أن ينهار ولولا موجة التطبيع والتحالف والتضامن الذي وصلهم من بعض الدول العربية لكان انهيارهم أكثر قربا وأكثر وشوكا على الوقوع”. 

ونبه رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، إلى أن فلسطين اليوم تعاني من عدوانين متزامنين؛ عدوان على غزة، وعدوان على القدس والأقصى باقتحامات واسعة” إذ يحتشد المستوطنون ويتم حشد اليهود الذي استقدموا من جميع أنحاء العالم لإعطاء الطابع الديني والعقدي لوجودهم وكيانهم لاقتحام القدس بحثا عن أوهام صنعوها من معبد وهيكل وما إلى ذلك”.

وبعدما نبه إلى أن الفلسطين عامة في الضفة والقطاع والأراضي المحتلة سنة 1948، يعانون منذ عشرات السنين من هذه الاعتداءات و المجازر، ويدفعون الثمن ويؤدون واجبهم ببطولة وشجاعة لا نظير لها، دعا الريسوني المسلمين في كل أقطار العالم إلى دعم الفلسطنيين، والقيام بواجبهم اتجاههم بما يستطيعون، ومساندتهم بالمال والتظاهر بالكلمة والضغوط بالرسائل والبيانات، لأن هذه المعركة مستمرة وليست معركة محصوره في أيام.

يذكر أن العدوان الصهيوني يتواصل على قطاع غزة لليوم الثالث، مخلفا 32 شهيدا ومئات الجرحى والمصابين، ودور والمباني المهدمة.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى