الرابطة المحمدية للعلماء تنظم ندوة علمية حول “الدرس القرآني بالغرب الإسلامي”

ينظم مركز الدراسات القرآنية بالرابطة المحمدية للعلماء، يوم الخميس 16 يونيو الجاري بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالمحمدية، ندوة علمية حول موضوع: “الدرس القرآني بالغرب الإسلامي، الخصائص المنهجية والمعرفية”.

وأبرزت الرابطة المحمدية للعلماء في بلاغ لها، أن هذه الندوة المنظمة بشراكة مع مختبر “الأبحاث والدراسات في العلوم الإسلامية” شعبة الدراسات الإسلامية، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالمحمدية، ومؤسسة نور للبحوث والدراسات العلمية، بالرباط ، تأتي “خدمة لثوابت المملكة الشريفة، فِقها وعقيدة وسلوكا، والتعريف باختيارات المغاربة لاسيما ما يتعلق بالدراسات القرآنية وعلوم القرآن والتفسير”.

وأضاف المصدر ذاته أن هذه الندوة التي ستعرف مشاركة علماء، وأساتذة جامعيين ومتخصصين في مجال الدراسات الإسلامية والإنسانية، تروم تجلية جهود علماء الغرب الإسلامي في العناية بالدرس القرآني، في ما يخص القضايا والمناهج والمجالات.

ويشمل برنامج هذه الندوة، تنظيم محاضرة افتتاحية حول موضوع “الدراسات القرآنية بالغرب الإسلامي نظرات في الخصائص المعرفية والمنهجية من خلال أعمال ثلاثة أعلام”، يقدمها الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، الدكتور أحمد عبادي.

كما يضم البرنامج تنظيم جلستين علميتين، تهم الأولى موضوع “الدرس القرآني بالغرب الإسلامي: الخصائص المعرفية”، فيما تهم الجلسة الثانية موضوع “الدرس القرآني بالغرب الإسلامي الخصائص المنهجية”.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى