أخبارالرئيسية-الصحراء المغربيةالوحدة الترابيةمع الحدث

الدومينيك تجدد دعمها للوحدة الترابية للمملكة المغربية، وتدشين قنصلية لسيراليون بالداخلة بعد غد

جددت  وزارة الشؤون الخارجية الدومينيكية والتجارة الدولية والعلاقات مع المغتربين، موقفها الثابت الداعم لمغربية الصحراء، حيث اعتبرت في بيان صدر بمناسبة انعقاد الندوة الإقليمية للجنة الـ24 لمنطقة الكاريبي (25-27 غشت)، أن  المبادرة المغربية للحكم الذاتي  التي “تقدمت بها المملكة المغربية تنسجم تماما مع القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وقرارات الجمعية العامة ومجلس الأمن”.

وأضافت بيان دومينيكا أن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، في جميع قراراته المتعاقبة منذ سنة 2007، بما في ذلك القرار 2548، المعتمد في 30 أكتوبر 2020، أشاد بجهود المغرب “الجادة وذات المصداقية”، المتمثلة في مبادرة الحكم الذاتي لتسوية هذا النزاع الإقليمي.

وسجل البيان أن دومينيكا جدّدت بذلك “دعمها الكامل والثابت للمسلسل السياسي الجاري تحت الرعاية الحصرية للأمين العام للأمم المتحدة، والرامي إلى إيجاد حل سياسي واقعي وعملي ودائم، وقائم على التوافق، للنزاع الإقليمي بين المغرب والجزائر حول الصحراء المغربية”.

سيراليون تفننح سفارتها وتدعم الوحدة الترابية

من جهة أخرى، تم تدشين سفارة جمهورية سيراليون بالمغرب، أمس الجمعة، حيث ترأس حفل التدشين الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ، محسن الجزولي ، ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بسيراليون ، ديفيد فرانسيس.

وفي كلمة له خلال ندوة صحافية مشتركة مع السيد الجزولي، قال الوزير السيراليوني إنه “سعيد جدا” بافتتاح هذه السفارة باعتبارها “تجسيدا رائعا لالتزامنا وشراكتنا العريقة”، مشيدا في هذا الصدد بالتوقيع يوم أمس على خارطة طريق تهدف إلى تعزيز التعاون بين البلدين في عدة مجالات.

وأبرز السيد فرانسيس أن من شأن هذه التمثيلية الدبلوماسية تعزيز العلاقات الثنائية “القوية جدا” والمساهمة في توطيد الشراكة الإفريقية ، معربا عن شكره للمملكة المغربية على “دعمها القوي” لسيراليون في مختلف المجالات، خاصة في خلال فترة وباء كوفيد-19. وسجل بهذا الخصوص أن “المغرب كان معنا دائما ليقدم لنا الدعم” خلال هذه الأزمة الصحية العالمية.

من جانبه، أشاد السيد الجزولي بافتتاح هذه السفارة التي تعكس “الروابط القوية وكذلك علاقات الصداقة والتضامن والأخوة بين البلدين”.

وأكد أن “هذا الافتتاح يندرج في إطار خارطة الطريق الموقعة بين البلدين بهدف تعزيز التعاون الثنائي في عدة مجالات تتصل بالاستثمارات والاقتصاد والتعليم والتكوين، فضلا عن الأمن”، مبرزا العلاقات القوية القائمة بين صاحب الجلالة الملك محمد السادس والرئيس جوليوس مادا بيو.

وذكر الوزير المنتدب في هذا السياق، بافتتاح القنصلية العامة لسيراليون بالداخلة يوم الاثنين المقبل “مما يدل على دعم هذا البلد الإفريقي لمغربية الصحراء ويشهد على دعمه للوحدة الترابية للمملكة”.

وكان السيد فرانسيس قد أكد قبل أمس الخميس خلال ندوة صحافية مشتركة مع السيد ناصر بوريطة ، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ، أنه بالنسبة لسيراليون، “فإن الصحراء تعد منطقة خاضعة للسيادة المغربية”.

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى