الحمداوي: دورنا في حركة التوحيد والإصلاح مجتمعي بالدفاع على قيم وهوية بلدنا

اعتبر محمد الحمداوي، أن الحركة الإسلامية بالمغرب ومنها حركة التوحيد والإصلاح لها دور مجتمعي كبير دفاعا على قيم وهوية المغاربة، مشددا على ضرورة الوعي باللحظة التي تقع فيها الأمة لأن سنة التدافع هي مستمرة في جميع الحالات.

وأضاف الرئيس الأسبق لحركة التوحيد والإصلاح في عرض له تحت عنوان “سنة الاستئناف على طريق الإصلاح” خلال أشغال الجمع العام التواصلي للحركة بطنجة سماء يوم الأحد 25 دجنبر 2022 بفال فلوري، أنه لا توجد أية أمة أو تنظيم يعيش في صعود دائم وهو الأمر الذي عبر عنه القرآن الكريم بسنة الله.

وأكد الحمداوي، أن الاستئناف هو عملية رصد للتراجع والانكماش ومحاولة التدخل قبل الاندثار، حصل في نماذج وتجارب دولية متعددة كالصين وتركيا وغيرهما، ذلك أنه بعد كل أوج هناك بالضرورة انكماش وتراجع، فكل التنظيمات محكومة بسنة الأفول والصعود. وشدد المتحدث على أن أي تأخر في عملية الرصد والتدخل من قبل التنظيمات يفضي للانكماش والاندثار، و يشمل التدخل والرصد مجالات العمل والمبادرة والسؤال والدعاء.
إبراهيم الصمدي

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى