أخبارالرئيسية-العمرة والحج

الحجاج يقفون على صعيد عرفات لأداء ركن الحج الأعظم

بدأ الحجاج بعد صلاة فجر اليوم الخميس 30 يوليوز 2020، التوافد على صعيد عرفات قادمين من منى، لأداء ركن الحج الأعظم، بعد أن قضوا ليلتهم في مشعر منى، بعد قضائهم يوم التروية، وفق الإجراءات الاحترازية والوقائية لموسم حج هذا العام في مسارات منظمة، ما يحقق التباعد بين الحجاج بشكل آمن وصحي، بمرافقة مشرفين، لضمان التقيد بالتعليمات والإجراءات الوقائية

وعند دخول وقت الظهر يستمع الحجاج إلى خطبة عرفة في مسجد نمرة، ثم يصلّون بعدها الظهر والعصر قصرا وجمع تقديم، وبعد ذلك يتفرغون للذكر والدعاء حتى صلاة المغرب، ثم يُفيض الحجاج من عرفات إلى مزدلفة، حيث يصلّون المغرب والعشاء جمعا وقصرا ويبيتون ليلتهم هناك.

وقد بدأت مناسك حج هذا العام أمس الأربعاء، حيث توجه حجاج بيت الله من مكة إلى منى بعد صلاة الفجر في ما يعرف بـ”يوم التروية” وباتوا ليلتهم هناك، في ظل إجراءات وقائية غير مسبوقة يخيم عليها شبح فيروس كورونا المستجد، بعد أن تم تزويد كل حاج بمجموعة من الأدوات والمستلزمات، بينها إحرام طبي ومعقم وحصى الجمرات وكمامات وسجادة ومظلة بحسب كتيب “رحلة الحجاج” الصادر عن السلطات، فيما ذكر حجاج أنه طلب منهم وضع سوار لتحديد تحركاتهم.

وقالت وزارة الحج والعمرة إنها أقامت العديد من المرافق الصحية والعيادات المتنقلة، وجهزت سيارات الإسعاف لتلبية احتياجات الحجاج الذين طلب منهم الالتزام بالتباعد الجسدي.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى