الجامعة العربية تدين تصعيد الاحتلال في مدن الضفة الغربية وقتل الفلسطينيين بدم بارد

أدانت جامعة الدول العربية اليوم الأربعاء 30 نونبر 2022، حملة التصعيد التي يمارسها الاحتلال الصهيوني في مدن الضفة الغربية، محذرة من “انفجار خطير للوضع في حال استمرار استهداف الفلسطينيين وقتلهم بدم بارد”.

وفي بيان لها بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، طالبت الأمانة العامة للجامعة العربية المجتمع الدولي بالتدخل لحماية المدنيين من أبناء الشعب الفلسطيني ووقف آلة القتل الصهيونية.

ودعت الجامعة إلى دعم كافة التحركات الدبلوماسية الفلسطينية والعربية من أجل تعزيز مكانة دولة فلسطين على الساحة الدولية، وفي مقدمتها حصولها على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة لتصبح عضوا فاعلا في الأسرة الدولية.

وذكَّر البيان بأن “اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني”، يشكل مناسبة سنوية مهمة للتذكير بعدالة القضية الفلسطينية وبحق الشعب الفلسطيني في استعادة كافة حقوقه المشروعة غير القابلة للتصرف، وفي مقدمتها حقه في تقرير المصير وإنهاء الاحتلال وإقامة دولته المستقلة ذات السيادة على خطوط الرابع من يونيو عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى