التجديد الطلابي فرع تطوان تندد بهجوم الطلبة القاعديين على محاضرة لها بكلية الآداب بمرتيل

أدانت منظمة التجديد الطلابي فرع تطوان اعتداء فصيل “الطلبة القاعديين” على محاضرة علمية ثقافية نظمها فرع منظمة التجديد الطلابي بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بمرتيل عشية يوم الأربعاء 24 أبريل 2019، حيث هاجم المعتدون على من في القاعة باستخدام السلاح الأبيض والكراسي، الشيء الذي خلف إصابات في صفوف أعضاء المنظمة، وتسبب في تعليق المحاضرة بعد 23 دقيقة من انطلاقها.

وأدان البيان الهجوم، معتبرا إياه فعلا إجراميا مرفوضا وشذوذا غير معهود بمؤسسات وكليات تطوان واعتداء صارخا على قيمة العلم والاختلاف والتعدد التنظيمي بالجامعة المغربية، مضيفا في ذات السياق أن هذا الفعل حرمان للطلبة من حقهم في التأطير الفكري والثقافي الجاد.

كما نص البيان ذاته على تشبّث أعضاء المنظمة بمنهجهم المتمثل في الحوار والسلمية دفاعا عن جامعة المعرفة والحق في الاختلاف والتنوع،  وطالب الدولة ومؤسساتها الأمنية بمتابعة العصابات الإجرامية التي تهدد أرواح الطلبة وتُسيء لمكانة الحرم الجامعي.

تجدر الإشارة إلى أن هذا الهجوم تزامن مع حلول الذكرى الخامسة لاغتيال الشهيد عبد الرحيم الحسناوي، الذي قتل على يد “عصابة النهج الديمقراطي القاعدي” في هجوم إرهابي يوم الخميس 24 أبريل 2014 داخل الحرم الجامعي بمدينة فاس.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى