البيرو تسحب اعترافها بـ”البوليساريو” وتعلن دعمها لمخطط الحكم الذاتي

قررت جمهورية البيرو أمس الخميس 18 غشت 2022، سحب اعترافها بجمهورية الوهم ، وقطع جميع العلاقات مع “البوليساريو”، معبرة عن دعمها لمخطط الحكم الذاتي بالصحراء المغربية.

وفي بلاغ صادر عن وزارة العلاقات الخارجية لدولة البير، عبرت الأخيرة عن “احترامها للوحدة الترابية للمملكة المغربية، وسيادتها الوطنية، وكذا لمخطط الحكم الذاتي المتعلق بهذا النزاع الإقليمي” حول الصحراء المغربية.

وأوضح البلاغ أن هذا القرار اتُخذ انسجاما مع الشرعية الدولية المنصوص عليها في ميثاق منظمة الأمم المتحدة، وفي احترام كامل لمبادئ الوحدة الترابية للدول الأعضاء في الأمم المتحدة.

وزاد البلاغ، أن هذا القرار يأتي “لدعم الجهود التي يبذلها الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن من أجل التوصل إلى حل سياسي وواقعي ودائم وتوافقي للنزاع حول الصحراء”.

من جهتها، عبرت وزارة الشؤون الخارجية المغربية في بلاغ لها عن تقديرها وإشادتها بقرار جمهورية البير، الذي يفتح صفحة جديدة في العلاقات مع هذا البلد الصديق.

وأوضحت أن هذا القرار يمكن من تعميق التشاور السياسي وتعزيز التعاون القطاعي، خاصة في مجالات الفلاحة والأسمدة. وفي هذا الإطار، سيتم اتخاذ مبادرات ملموسة في القريب العاجل.

يذكر أنه بفضل المبادرات التي اتخذها المغرب خلال السنوات الأخيرة، سحبت العديد من البلدان اعترافها بالكيان الوهمي. فمن بين 193 بلدا عضوا في الأمم المتحدة، لا تعترف 84 في المائة منها بجمهورية الوهم لجبهم البوليساريو، أي ثلثي البلدان الإفريقية، و68 في المائة من بلدان أمريكا اللاتينية والكارايبي، و96 في المائة من البلدان الآسيوية ، و100 في المائة من بلدان أوروبا وأمريكا الشمالية .

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى