منظمات إسلامية تستنكر محاولة الاعتداء على مسجد بمدينة مونتريال الكندية

نشر المنتدى الإسلامي الكندي السبت الماضي عبر قنواته الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لشخص يحاول الاعتداء على المركز الإسلامي في بلدة فيردو بمدينة مونتريال الكندية أثناء صلاة الجمعة.

وأصدر المنتدى بيانا قويا شجب فيه الواقعة، وندد بالاعتداء الذي وصفه بأنه حدث في ظل وجود عناصر من شرطة مونتريال.

وقال المنتدى  في بيانه إن الرجل وجه شتائم للدين الإسلامي ورسوله الكريم، فضلا عن التلفظ بتهديدات ضد المسجد والمصلين الموجودين فيه. وحذر البيان من تصاعد الإسلاموفوبيا بشكل حاد، مما قد يجعل أمن المسلمين في خطر.

وطالب المنتدى السلطات بالتدخل لمعالجة هذا الأمر، وناشد أهل المجتمع المحيط بالمساعدة للقضاء على هذه الظاهرة، بينما أعلن المجلس الوطني للمسلمين الكنديين تضامنه مع المجلس الإسلامي في مدينة فيردو، وشجب الواقعة، وانتقد الإسلاموفوبيا والكراهية.

وقال المجلس في تغريدة عبر حسابه “نحن على دراية بالحادثة وعلى تواصل مع ملتقى المسلمين الكنديين وإدارة المسجد، ونحن متضامنون معهم ضد جميع أشكال العنف والإسلاموفوبيا؛ وبينما ننتظر اكتمال تحقيق الشرطة، نشعر بقلق بالغ وصدمة من الحادث”.

وكالات

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى