أخبارالرئيسية-فلسطين وقضايا الأمة

الاحتلال يمنع المصلين من الوصول للمسجد الأقصى ويسمح للجيش والمستوطنين باقتحامه

للأسبوع الرابع على التوالي، تمنع قوات الاحتلال اليوم الجمعة 22 يناير 2021، المصلين من غير سكان البلدة القديمة في القدس من الوصول للمسجد الأقصى المبارك لأداء صلاة فيه، مما اضطر عشرات المصلين لأدائها في حي المصرارة وسط تشديد من قوات الاحتلال في محيط البلدة القديمة وباب العامود.

فقد أغلقت قوات الاحتلال مداخل البلدة القديمة والمسجد الأقصى وشددت من إجراءاتها على باب العامود وبقية الأبواب وعرقلت وصول المصلين إلى الأقصى وقامت بتفتيشهم وفحص هواياتهم، كما انتشر جنود الاحتلال بشكل مكثف عند باب الساهرة لمنع المصلين من دخول المسجد.

وفي الوقت الذي بدت فيه ساحات المسجد الأقصى ومصلياته شبه فارغة من المصلين بعد منعهم من الوصول والحصار المشدد الذي يفرضه على البلدة القديمة، تشهد منطقة غرب القدس حركة نشطة جدا للمستوطنين وأسواق طبيعية.

وصباح اليوم، اقتحمت مجموعات من جيش الاحتلال الصهيوني باحات المسجد الأقصى المبارك رغم استمرار الإغلاق الشامل الذي تشهده المدينة المقدسة، حيث تجولوا في باحاته وسط إجراءات عسكرية مشددة على البوابات والطرق المؤدية إلى المسجد، فيما تداولت صفحات مقدسية صورا لمستوطنين يؤدون طقوسا تلمودية حول أسوار البلدة القديمة منذ طلوع الفجر.

من جهته أكد إمام وخطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ عكرمة صبري أن الاحتلال يستغل جائحة كورونا لتنفيذ مخططات سياسية والتضييق على المقدسيين في البلدة القديمة وخاصة في أيام الجمع.

س.ز / الإصلاح

 

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى