اللغة العربية الأسرع نموا في الجامعات الأمريكية

تعد اللغة العربية اللغة الأسرع نموا في الولايات المتحدة الأمريكية وفقا لبيانات التعداد الرسمي، حيث أصبحت الثامنة من بين اللغات التي تحظى بالاهتمام في تدريسها في المدارس والجامعات الأميركية. ويوجد حوالى 26 ألف طالب في المدارس العامة من رياض الأطفال وحتى الصف الثالث الثانوي. و31500 طالب جامعي يدرسون اللغة العربية، وفقا لأحدث الاستطلاعات الوطنية.

وقامت الجامعات الأميركية -حسب ما نقله موقع “شار أمريكا”- في أعقاب هجمات 11 شتنبر 2001، بشكل سريع بزيادة دورات اللغة العربية لتلبية طلب الطلاب، حيث ارتفع عدد الطلاب الجامعيين الأميركيين المسجلين في مسارات اللغة العربية من 5505 في العام 1998 إلى 35083 في العام 2009، وهو نمو أسرع من أي لغة أخرى خلال الفترة الزمنية نفسها.

ورغم الاتجاه العام الذي يبتعد عن دراسة اللغات، ويتجه نحو دراسة العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، كان هناك توسع سريع بشكل مماثل في دورات اللغة العربية على مستوى المدارس الابتدائية والثانوية، حيث وصل إلى حوالى 26 ألف طالب في العام 2015، بتمويل كبير معظمه من المنح المقدمة من الحكومة الفيدرالية.

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى