الأسرى الفلسطينيون يعلنون الإضراب عن الطعام يوما واحدا

أعلن الأسرى الفلسطينيون في السجون الصهيونية، اليوم الإثنين، الإضراب عن الطعام يوما واحدا، رفضا لإجراءات الكيان الصهيوني المحتل “التنكيلية” بحقهم.
وقال نادي الأسير الفلسطيني ، في بيان نقلت مضامينه وكالة الأناضول: “قرر الأسرى في سجون الاحتلال ا(لإسرائيليّ) الشروع اليوم الإثنين، بإضراب مفتوح عن الطعام وليوم واحد”.
وأضاف النادي أن الإضراب يأتي “رفضًا لاستمرار إدارة سجون الاحتلال بإجراءاتها التنكيلية العقابية الممنهجة بحقهم”. وذكر من تلك الإجراءات “حرمان الأسرى من زيارة الأهل والكنتين (الشراء من متجر السجن) لشهر كامل”.
وذكر نادي الأسير أن خطوة الإضراب هي “جزء من البرنامج النضالي الذي أعلنت عنه لجنة الطوارئ الوطنية “، والذي ارتكز بشكلٍ أساس على التمرد ورفض قوانين إدارة السجون، وبمشاركة كافة الفصائل”.
وأشار النادي إلى وجود حالة من “التّوتّر الشّديد” تسود السّجون لليوم التاسع على التوالي، بعد إقدام إدارة السّجون على تقليص المدّة التي يقضيها الأسرى في “الفورة” (ساحة بالسجن يخرج إليها الأسرى من غرفهم)، وأيضا تقليص عدد الأسرى المسموح لهم بالخروج معا”.
وذكر نادي الأسير أن تلك الإجراءات اُتخذت بعد تمكن ستة أسرى من الفرار من سجنهم في شتنبر الماضي، قبل أن يتم إعادة اعتقالهم. وقال إنّ الأسرى يُغلقون الأقسام، ويمتنعون عن الخروج للفحص الأمني اليومي وللساحات لليوم التاسع على التوالي. وذكر في بيانه أن عدد الأسرى في السجون الصهيونية بلغ حتى نهاية يناير 2022 نحو 4500، بينهم 34 أسيرة، ونحو 180 طفلا. 

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى