الأردني ليث شبيلات يغادر لدار البقاء عن عمر ناهز 80 عاما

توفي مساء أمس الأحد السياسي الإسلامي ونقيب المهندسين السابق الأردني، ليث شبيلات عن عمر ناهز 80 عاما متأثرا بنوبة قلبية. وشبيلات من مواليد عام 1942، ونجل رئيس الديوان الملكي الأسبق فرحان شبيلات.

ويُعتبر الراحل من أبرز الأسماء السياسية في التيار الإسلامي، وأحد معارضي النظام الأردني والأكثر جرأة، مما أدى إلى سجنه مرات عدة زمن الملك الراحل الحسين بن طلال. دخل شبيلات مجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان) مرتين، عامي 1984 و1989، وفاز بمنصب نقيب المهندسين عدة مرات.

واعتقل للمرة الأولى عام 1992، بتهمة إنشاء تنظيم “النفير الإسلامي” للقيام بعمليات ضد إسرائيل، وخرج حينها بعفو ملكي. وفي عام 2009، تعرض لاعتداء من قبل مجهولين، بعد ساعات من إلقائه محاضرة انتقد فيها الأوضاع السياسية في البلاد، وبعد الحادثة أمر الملك عبد الله الثاني بتوفير حماية له.

وكالات

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى