اكتشاف حفريات لحشرات ضخمة بمنطقة زاكورة جنوب المغرب

اكتشف فريق من الباحثين الدوليين بمنطقة زاكورة جنوب المغرب، يحتوي على حشرات ضخمة تُسمى بـ”مفصليات الأرجل العملاقة” كانت تهيمن على بحار العالم قبل ملايين السنين.

وأوضح تقرير لجامعة “إكستر” البريطانية، أن الاكتشافات الجديدة تشير إلى أن هذه الحشرات هي أقارب كائنات بحرية معروفة للناس اليوم، مثل الجمبري والعناكب، وأنها كانت تجوب البحار قبل 470 مليون عام، حيث تُظهر الأدلة المبكرة من موقع الحفريات أن المنطقة، وهي صحراوية اليوم كانت يوما ما تحت سطح البحر، وأن العديد من مفصليات الأرجل الكبيرة كانت “تَسبح بِحُريّة” هناك.

وتبقى هذه الاكتشاف بحاجة إلى مزيد من التدقيق والتحليل، واستنادا للعينات، فإن طول بعض هذه الحشرات يصل إلى متريْن، ويؤكد فريق البحث أن هذا الاكتشاف سيفتح آفاقا جديدة للبحث في علوم الأحافير والبيئة.

وبحسب الجامعة، فقد وقع الاختيار على هذه المنطقة في المغرب باعتباره واحدا “من أهم 100 موقع جيولوجي في جميع أنحاء العالم نظرا لأهميته في فهم التطور خلال العصر الأوردوفيشي المبكر قبل حوالي 470 مليون سنة”.

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى