استفزاز جديد.. السويد تسمح بحرق القرآن الكريم

سمحت السلطات السويدية لزعيم حزب “الخط المتشدد” الدانماركي اليميني المتطرف راسموس بالودان، بحرق نسخة من القرآن الكريم أمام مبنى إحدى السفارات في ستوكهولم اليوم السبت 21 يناير 2023، في استفزاز جديد.

وتداولت وكالات ومواقع إخبارية نبأ تأكيد إدارة شرطة ستوكهولم أمس الجمعة 20 يناير 2023، حصول المتطرف بالودان على الإذن بتنظيم مظاهرة قرب السفارة التركية في ستوكهولم، اليوم السبت، وتنفيذ خطوته بعد خطوات مماثلة.

وأضاف المصدر ذاته أن التلفزيون السويدي الحكومي أورد خبر عرض الصحفي السويدي تشانغ فريك على بالودان حرق نسخة من القرآن الكريم، وضمان تغطية جميع النفقات المتعلقة بالخطوة الاستفزازية لمشاعر الملايين من المسلمين عبر العالم.

وأكد المصدر نفسه أن فريك ادعى في تصريح للتلفزيون الحكومي، أنه دفع ثمن تصريح التظاهرة الذي تم الحصول عليه من الشرطة وأنه سيمارس حقه في تغطيتها بوصفه صحفيا، مضيفا أن أنقرة استدعت سفير السويد لديها وأبلغته إدانتها للقرار بأشد العبارات.

ونبه المصدر إلى أن السياسي اليميني المتطرف بالودان درج على القيام بأعمال استفزازية عبر حرق نسخ من القرآن الكريم في مختلف مدن الدانمارك منذ عام 2017، وهو ما خلف موجة من الاستنكار في الأوساط الإسلامية وحتى الغربية الداعية إلى احترام مقدسات الآخرين.

وسبق أن أدانت منظمة التعاون الإسلامي، حرق نسخ من القرآن الكريم خلال مظاهرات معادية للمسلمين في السويد، وحسب بيان للمنظمة.

كما نددت دول ومنظمات عربية وإسلامية، عبر بيانات رسمية، إقدام زعيم حزب “الخط المتشدد” الدنماركي راسموس بالودان، الخميس 14 أبريل 2022، على إحراق نسخة من القرآن الكريم بمدينة لينشوبينغ جنوبي السويد.

وأصبحت عادة حرق نسخ من القرآن الكريم ديدن المتطرفين في الدول الغربية، فقد اعتقلت الشرطة الهولندية، في يوم السبت 22 أكتوبر 2022، زعيم حركة “بيغيدا” المعادية للإسلام أثناء محاولته حرق القرآن الكريم في ساحة محطة روتردام.

وتساهلت السلطات مع تلك الوقائع بداعي الحرية والديمقراطية، إذ تبين بعد حادثة حركة “بيغيدا” المتطرفة أن نائب رئيس بلدية روتردام قد أعطى الإذن نيابة عن مجلس روتردام للمظاهرة.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى