استطلاع رأي: لم يسبق لـ 70%من المغاربة الاستفادة من البرامج الموجهة للشباب

كشف استطلاع للرأي أجراه المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، أن 70 في المائة من المغاربة يتطلعون إلى إشراك أفضل للشباب في إعداد البرامج العمومية.

وأفرزت نتائج الاستشارة، التي تم إطلاقها عبر منصة المشاركة المواطنة “أُشارِكُ” (ouchariko.ma) حول البرامج العمومية الموجهة للشباب في المقام الأول، إشراك الشباب في إعداد هذه البرامج (69.90 في المائة)، يليها تحسين المنظومة التي تندرج فيها هذه البرامج برمتها (64.35 في المائة)، ثم اعتماد مقاربة تنبني على القرب في معالجة قضايا الشباب (63.42 في المائة).

و أبرزت الاستشارة أهمية مراعاة التواصل على نطاق واسع مع الشباب لإطلاعهم على ما توفره البرامج الموجهة إليهم (57.17 في المائة)، والتواصل بانتظام معهم بخصوص نتائج هذه البرامج (58.6 في المائة)، إضافة إلى تعزيز التكامل والتجانس بين هذه البرامج (51.15 في المائة)، وكذا ضرورة إشراك الشباب في عملية تقييم البرامج المخصصة لهم (57.17 في المائة).

واقترح 8 في المائة من المشاركين في الاستبيان من الجنسين عددا من التدابير الأخرى لضمان حسن تنزيل البرامج العمومية المخصصة للشباب، أبرزها الشفافية في التدبير، والحكامة الجيدة، وإشراك المجتمع المدني، والتعريف بالتجارب الناجحة.

وأظهر استطلاع الرأي نفسه، أن 71 في المائة من المشاركين صرحوا أنهم لم يسبق لهم الاستفادة من أحد البرامج الموجهة للشباب. وأكدت نتائج الاستشارة عدم كفاية جهود التواصل والتحسيس حول عروض ونتائج البرامج العمومية الموجهة للشباب، بحيث صرح أكثر من ثلاثة أرباع المشاركين أن معلوماتهم حول هذه البرامج قليلة أو منعدمة، في حين أفاد حوالي 4 في المائة فقط بأنهم تلقوا معلومات وافية عنها. كما صرح 71.57 في المائة من المشاركين أنهم لم يسبق لهم الاستفادة من أحد البرامج الموجهة للشباب.

من جهة أخرى، أبرز المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي أن العدد المرتفع نسبيا للمشاركين الذين تفوق أعمارهم 20 سنة من إجمالي المشاركين في الاستشارة (40.14 في المائة ينتمون للفئة العمرية 20-29 سنة و35.21 في المائة للفئة العمرية 30-39 سنة)، يعكس الأهمية التي توليها هاتان الفئتان للقضايا التي طرحتها الاستشارة، وذلك على اعتبار أنهما توجدان في صلب الشريحة الاجتماعية المعنية بالبرامج العمومية الموجهة للشباب.

وفي سياق متصل، وفي إطار إعداد المجلس الاقتصادي الاجتماعي والبيئي لرأيه، بناء على طلب من مجلس المستشارين، حول البرامج العمومية الموجهة للشباب خلال الفترة 2016-2021، أطلق المجلس بين 29 يونيو و22 يوليوز 2022، استشارة مواطِنة على المنصة الرقمية “أُشارِكُ” (ouchariko.ma) لاستطلاع آراء المواطنات والمواطنين حول هذا الموضوع.

وتعكس نتائج هذه الاستشارة تمثلات المشاركات والمشاركين حول البرامج العمومية المخصصة للشباب، لا سيما في ما يتعلق بمجالات التكوين والتشغيل والمبادرة المقاولاتية والإدماج الاجتماعي. وقد بلغ مجموع التفاعلات مع الموضوع 27881، منها 432 إجابة على الاستبيان الخاص بهذه الاستشارة.

و.م.ع-بتصرف

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى