مقالات رأي

اديوسف تعدد مناقب الشهيدة فتيحة مستغفر رحمها الله

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاه والسلام على الهادي الأمين 

حملت قلمي لأخط كلمات عرفان وشكر لصنيع فاق كل التصورات 
شكر وعرفان لمن قيل فيه “كاد المعلم أن يكون رسولا”
شكر وامتنان وعرفان لمن علم الآلاف ولا يزال على العهد وفيا لا ينتظر جزاء من أحد
لقد قمت لك تبجيلا واحتراما فأنا ثمرة أساتذة لا زالت صورهم منقوشة في ذاكرتي الصغيرة وأنا أكتب لك أستاذي الفاضل أنحني خجلا ألا تكفيني الكلمات وألا تسعفني العبارات وأتذكر قول الله تعالى “من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا”.
فقد عاهدت الله على العطاء، وعاهدت الله على الجد، وعاهدت الله على الاجتهاد، فكان ولا زال الطريق طويلا في درب العطاء…

منكم أساتذتي الأفاضل من قضى نحبه وظل وفيا للعهد ومنكم من قضى نحبه ولم يتوقف عن الجد والعطاء إلى آخر رمق،  أذكر هنا أستاذة، فتيحة مستغفر رحمها الله، كما الشهادات عنها تحدثت؛ إذا رأيتها في القسم ظننتها لا تجيد إلا فن التدريس، وإذا رأيتها في البيت ظننتها ليست إلا ربة بيت، وإذا رأيت جهادها الدعوي حسبت وقتها كله لقاءات واجتماعات ومجالس؛ هي عضو حركة التوحيد والإصلاح، ابنة فرع مولاي رشيد، الذي ظلت تتدرج في مسؤوليات تربوية ومهام تنظيمية.
في كل لقاء لها حضور، وفي كل اجتماع لها بصمة، وفي كل مجلس لها كلمة وتوجيه.
إنها الحبيبة التي أبكت من عرفها ومن لم يعرفها.. ماتت شهيدة لتضيف شرف الشهادة إلى قائمة صفات عاشت بها وفاء صدق وأمانة..

 لروحك الطاهرة أقول :
طبت حية وميتة .. طاب ذكرك في العالمين وتبوأت مقعد صدق في الآخرين بعدما تبوأت مكانا في مقعد الدرس وأنت تؤدين مهمة هي شرف.. وزدت فوقها شرف الإتقان  فكما الشهادات أيضا لخصت مسار حياتك فاختارت أن تسميه الإتقان حملت شعار الإتقان والإحسان وأنت تضعين نصب عينيك قول النبي العدنان” إن الله كتب الإحسان على كل شيء “
إحسان وأنت تهيئين الدرس .. إحسان وأنت تحرصين على الحضور في الوقت..
إحسان وأنت تقدمين الدرس وتلقين المادة وكلك أمل أن يستوعب المخاطب ويستفيد.
افتقدناك بيننا مجمعة للصفوف
 افتقدناك بيننا حبيبة للقلوب 
افتقدك تلامذتك حريصة على الجميع
افتقدتك أسرتك الصغيرة والكبيرة بقلبك الكبير.
 لكن حسبنا أن نلتقي هناك حيث الخلود في جنات النعيم على سرر متقابلين.

توقيع: فاطمة اديوسف

المسؤولة عن ملف الدعوة بالإقليم

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى