أخبارالرئيسية-ثقافة و مجتمعفلسطين وقضايا الأمة

اجتماع طارئ للجامعة العربية يدين افتتاح البعثة التجارية البرازيلية بالقدس

عقد اليوم الخميس 20 دجنبر 2019، اجتماع طارئ لجامعة الدول العربية، على مستوى المندوبين لبحث فتح مكتب تجاري للبرازيل بمدينة القدس المحتلة، حيث أكدت أن القدس تعد عنوان القضية الفلسطينية، وستبقى خط الأمة العربية الأحمر الذي لا تفريط فيه ولا مساومة.

وأكد الأمين العام المساعد بالجامعة سعيد أبو علي أن انعقاد هذه الدورة الطارئة يأتي للدفاع عن القدس والتصدي لما تتعرض له من إجراءات ومخططات إسرائيلية احتلالية”، معتبرا أن الإجراء البرازيلي يشكل تطورا خطيرا مرفوضا ومدانا وتحولا نوعيا في مواقف البرازيل التاريخية إزاء القضايا العربية خاصة القضية الفلسطينية.

وأضاف أبو علي أن استكمال خطوة افتتاح المكتب التجاري في القدس ونقل السفارة البرازيلية إليها تعد تحديا صارخا للموقف والإرادة العربية التي حاولت ثني البرازيل عن تلك الخطوة المرفوضة والمدانة، معتبرا أنها تهدف إلى عزل مدينة القدس عن الجغرافيا الفلسطينية التي تعد جزءا لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية التي احتلت عام 1967، رافضا أي مساس بالوحدة الجغرافية والسياسية لأرض فلسطين.

يذكر أن عضو البرلمان البرازيلي إدواردو بولسينارو، نجل الرئيس البرازيلي جايير بولسينارو، كان قد افتتح مقرا للبعثة التجارية البرازيلية لدى “إسرائيل” في مدينة القدس المحتلة الأحد المنصرم.

يأتي ذلك بعد نحو عام ونصف العام من نقل الولايات المتحدة سفارتها من تل أبيب إلى مدينة القدس في 14 ماي 2018، بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب اعترافه بالمدينة عاصمة لـ”إسرائيل” في نوفمبر 2017.

س.ز / الإصلاح

الوسوم

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق