“ائتلاف اللغة العربية” يراسل الفرق البرلمانية: هذه ملاحظاتنا حول القانون الإطار المتعلق بالتعليم

أعلن الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية في بلاغ صحفي توصل موقع “الإصلاح” بنسخة منه أصدرته منسقيته، عن توجيه رسالة إلى الفرق البرلمانية الممثلة بمجلس النواب تتضمن ملاحظاته بخصوص القانون الإطار رقم 51. 17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي الذي تناقشه لجنة التعليم و الثقافة و الاتصال بمجلس النواب.

 وأوضح الائتلاف أن المراسلة، تضمنت إضافة إلى التنويه بأهمية المشروع لكونه يؤسس لمرحلة الـتأسيس القانوني المتسم بطابع الإلزام وعدم ترك القطاع ضحية خيارات المتعاقبين على تسييره ومزاجيتهم، التي يخشى أن تؤدي إلى نسخ كل المجهودات السابقة مهما كانت نجاعتها وفعاليتها، مقترحات الائتلاف التعديلية للخروج بنص سليم يتجاوز ما تضمنه من بنود مخلة بالثوابت الدستورية للمغرب وتراكمات التوافق الوطني،  ومن نصوص مخالفة لنص الرؤية الاستراتيجية للتربية والتكوين 2015/ 2030   .

واستعرض الائتلاف ملاحظاته حول القانون الإطار التي تضمنت بعض الإيجابيات الواردة في مشروع القانون الإطار، وإشكالات في مشروع القانون الإطار: خاصة ما يتعلق بعدم المحافظة على مبدإ مأسسة عملية تقييم ومراجعة المنهاج، والخلط بين لغات التدريس وتدريس اللغات، وعدم مراعاة التراتبية اللغوية بين اللغات الرسمية واللغات الأجنبية، والإصرار على البعد الثقافي  يحيل إلى محاولات التلهيج المتعددة التي تستند إلى الانفتاح على الثقافة المحلية ، بالإضافة إلى مقترحات تعديلية لمواد في القانون الإطار: خاصة في جانبه اللغوي ووضع اللغة العربية.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى