جهة الشمال الغربي

إقليم أصيلة يختتم ملتقاه الربيعي الشبابي الثاني

أسدل الستار على الدورة الثانية للملتقى الشبابي الربيعي لحركة التوحيد والإصلاح بإقليم أصيلة – دورة التجديد، والتي امتدت من 11 إلى13 أبريل2019 بمدينة طنجة.

استهل اليوم الأول بكلمة افتتاحية للمشرفة العامة للملتقى الأخت زينب الهسكوري، بعدها موعظة حول التبين والتثبت ألقاها الأخ المسؤول الإقليمي عبد الله البركي، تلا ذلك العرض الرئيسي بعنوان “دور وسائل التواصل الاجتماعي في نصرة القضايا العادلة” أطرها الإعلامي عبد الصمد الصالح، ليختتم اليوم خلال الفترة الليلية بفيلم وثائقي قصير حول القضية الفلسطينية ثم مسابقة ثقافية بعنوان الطريق إلى القدس نشطهما الأخ سعد براكريم.

وعرف اليوم الثاني من الملتقى وقفات وعبر من سورة الحجرات أطرها نائب المسؤول الأخ محمد الحليمي، بعد ذلك توزع المستفيدون على ثلاث ورشات عمل : ورشة قوة الصورة قراءة وإنتاج من تأطير المصور الفوتوغرافي الأصيلي عزيز أشرقي، ورشة كتابة التعاليق والمقال الصحفي رفقة الصحفية هدى الهسكوري، ثم ورشة نفسية المراهق مع الأستاذة خديجة أحناش، وكانت آخر مواد برنامج اليوم جولة مسائية بمدينة طنجة وفضاءاتها الجميلة.

تميزت صبيحة اليوم الأخير من الملتقى الربيعي الثاني إبداعات تلميذية عبارة عن لوحات تعبيرية وفقرات إنشادية إلى جانب عروض فكاهية ساخرة وناقدة حول المحتوى التافه في وسائل التواصل الاجتماعي وذلك في إطار الحفل الختامي لأيام الملتقى التي توجت بتوزيع شواهد المشاركة على المستفيدين.

مسك ختام الملتقى الشبابي خرجة ليوم كامل إلى منتزه “بيرديكاريس” المعروف محليا بالرميلات، تضمنت فقرات تربوية وتنشيطية واستكشافية مميزة، إضافة إلى محور الخرجة مسابقة اللعبة الكبرى حول القضية الفلسطينية بعنوان: “على خطى صلاح الدين”.

وإلى جانب العروض والورشات التكوينية استفاد تلاميذ الملتقى من برنامج تربوي مواز تضمن حفظ سورة الحجرات وخمس أحاديث نبوية مختارة في إطار حلق الذكر بالإضافة إلى رحاب المسجد.

سعد براكريم

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى