إسماعيل هنية للجمع العام لحركة التوحيد والإصلاح: الشعب المغربي كان ولازال سندا ودرعا لفلسطين وأهلها

وجه إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم السبت 15 أكتوبر 2022 تحية إلى مندوبي الجمع العام الوطني السابع لحركة التوحيد والإصلاح الحاضرين بمركب مولاي رشيد بمدينة بوزنيقة.

وأكد إسماعيل هنية في اتصال هاتفي مباشر مع مندوبي الجمع العام الوطني السابع، أن الشعب المغربي كان ولازال سندا ودرعا لفلسطين وأهلها وللمجاهدين فيها، والتاريخ المجيد لحركة التوحيد والإصلاح والشعب المغربي معروف في ذلك. 

ووصف هنية مشروع حركة التوحيد والإصلاح بالخيرية المباركة، يتجدد فيها الأمل دوما في هذا المشروع الحضاري للمغرب وعموم الأمة، كونه مشروع مرتبط بهذه العقائد المؤصلة لفقهنا السياسي ولموروثاتنا الحضارية.

ونوه رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية بالدور الذي تقدمه حركة التوحيد والإصلاح والشعب المغربي في دعم القضية الفلسطينية قائلا “أنتم سند وعون لإخوانكم وأشقائكم في فلسطين المحتلة خاصة في القدس وفي رحاب المسجد الأقصى المبارك وكنتم ومازلتم وستبقون كذلك”. 

وأشار هنية إلى أن الجمع العام للحركة يأتي بخصوصية الزمن الذي ينعقد فيه بالبعد الفلسطيني، ويحمل أهمية خاصة على الصعيد الفلسطيني من خلال الانتفاضة المتجددة في القدس وفي عموم الضفة الغربية الشماء والأبطال الذين يجاهدون في سبيل الله حق الجهاد من أجل تحرير الأرض والإنسان.

وأضاف هنية “هذه الانتفاضة المباركة تعبر عن مكنونات هذا الشعب المرتبط بهذه الأمة أمة الجهاد والشهادة والمدافعين عن رحاب المسجد الأقصى المبارك أولى القبلتين ومسرى الرسول صلى الله عليه وسلم”، مشددا  على أن وحدة الشعب الفلسطيني واحدة من الضرورات اللازمة من أجل إنجاز مشروع تحرير فلسطين المباركة ضد العدو الصهيوني الذي مازال يعبث بمقدرات الشعب ومقدرات الأمة 

وأشاد رئيس المكتب السياسي لحماس بشعار الجمع العام للحركة الذي يحمل قيمة الاستقامة، وأنه طريق لاستمرار الدور الريادي والحضاري لمشروع حركة التوحيد والإصلاح في دعم القضية المركزية قضية فلسطين، وفي المقابل تعاهد أمام الأمة والشعب الفلسطيني والحاضرين بالمؤتمر على أن تمضي حماس إلى طريق لا اعتراف بالمحتل لأي شبر من أرض فلسطين ولا تنازل عن خيار المقاومة حتى التحرير.

يذكر أن حركة التوحيد والإصلاح، تواصل أشغال جمعها العام الوطني السابع لليوم الثاني تحت شعار” بالاستقامة والتجديد تستمر رسالة الإصلاح”  بمجمع مولاي رشيد للشباب والطفولة بمدينة بوزنيقة.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى