إدانة 28 شخصا بالسجن النافذ في قضية تجنيس “إسرائيليين” بالمغرب

أدانت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف في الدارالبيضاء، يوم الخميس، 28 شخصا بالسجن النافذ، ما بين 6 أشهر و6 سنوات، الذين جرت متابعتهم في إطار شبكة “تزوير أوراق إدارية من أجل تجنيس (إسرائيليين)”.

وأدانت المحكمة المتهمين الرئيسيين الثلاثة في القضية، وهم زعيم الشبكة، اليهودي الديانة، وسيدتين كانتا على علاقة به بـ 6 سنوات سجنا نافذا.

وأدانت المحكمة ثلاثة متهمين آخرين، ضمنهم شخص من الديانة اليهودية عثر بحوزته على ثلاث بطائق وطنية وجوازي سفر باسمه، بأربع سنوات نافذة، فيما وزعت أحكاما متفاوتة على باقي المتهمين في القضية.

وأعلنت السلطات المغربية، في مارس الماضي، القبض على 28 شخصا في أوقات متفرقة، بينهم “إسرائيليون” بمدينتي الدار البيضاء، ومراكش، يشتبه بتورطهم في تزوير وثائق رسمية لفائدة إسرائيليين “من أصول غير مغربية”، قصد الحصول على الجنسية المغربية.

وحسب بيان سابق للأمن المغربي، فإن “عددا من المشتبه بهم حصلوا على وثائق هوية وجوازات سفر مغربية، باستعمال وثائق ومستندات مزيفة، مستفيدين في ذلك من خدمات الشبكة الإجرامية التي تم تفكيكها بداية مارس الماضي، من طرف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء”.  

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى