أخبارالرئيسية-ثقافة و مجتمع

أساتذة التربية الإسلامية يعقدون مؤتمرهم السادس، وهذه أبرز نقط جدول أعمال المؤتمر

انطلقت قبل قليل، بمدينة أسفي، فعاليات المؤتمر السادس للجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية، تحت شعار: “شركاء في ترسيخ القيم وتحقيق التنمية”، بكلمة افتتاحية  لرئيس الجمعية، ستعقبها قراءة التقريرين الأدبي والمالي، ومناقشتهما والمصادقة عليهما.

كما سيستضيف المؤتمر الوطني للجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية، المنعقد يومي 3و4 نونبر بمدينة أسفي، الدكتور عبد الهادي حميتو تقديرا لجهوده العلمية والتربوية.

وينتظر أن تختتم أشغال المؤتمر السادس للجمعية غدا الاثنين بانتخاب أعضاء المكتب الوطني الجديد، وكلمات لمؤسسات وشخصيات مدعوة، وحفل تكريم لبعض الشخصيات.

وتعتبر الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية، والتي تأسست عام سنة 1413 هـ/1992م.  هيئة تربوية تضم أساتذة مادة التربية الإسلامية ومؤطريها على اختلاف أسلاكهم، وكل المهتمين بشؤونها وتمارس نشاطها على الصعيد الوطني المغربي باستقلال تام عن الهيئات السياسية والنقابية. وقد سطرت الجمعية مجموعة من الأهداف من أهمها:

التنسيق مع مختلف الأطر المهتمة بتدريس التربية الإسلامية، والعمل على الرفع من مستوى تدريس هذه المادة، وتطوير مناهجها وطرقها البيداغوجية ووسائلها التعليمية، و تعزيز مكانة التربية الإسلامية في المنظومة التعليمية، وتشجيع البحث العلمي وتعميق المفاهيم الإسلامية ثقافيا وتربويا. إضافة إلى  إصدار وتوزيع مجلات ونشرات ودوريات تخص المادة.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى