أحداث وطنيةأخبارالرئيسية-فلسطين وقضايا الأمة

العلمي: مسيرة الأحد مناسبة للشعب المغربي بكل مكوناته للتعبير عن وفائه لقضية فلسطين ورفضه لصفقة العار

أكد التصريح الصحفي لندوة الهيئات الداعية والمنخرطة في مسيرة الشعب المغربي الأحد 9 فبراير، أن مضامين مخطط الصهيو- أمريكي يستهدف محو فلسطين بالكامل واجتفاف قضيتها بشكل نهائي وتكريس احتلال الأراضي الفلسطينية وجعل القدس عاصمة للكيان واعتباره دولة يهودية، ومصادرة حق العودة للفلسطينيين الذين شردهم المحتل وإلغاء كل الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، بالإضافة إلى ضم الجولان السوري والإعلان الصريح بالرغبة في المزيد من التوسع على حساب الأراضي العربية المجاورة.

واعتبر التصريح الذي تلاه الأستاذ عبد القادر العلمي منسق مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين خلال ندوة صحفية نظمتها تنسيقية مجموعة من الهيئات الوطنية اليوم الخميس 6 فبراير بنادي المحامين بالرباط، أن هذا المخطط انتهاك خطير للحقوق الفلسطينية ويعد خرقا سافرا للقانون دولي وتجاوزا للقرارات الأممية والمواثيق الدولية وتحديا للقيم الإنسانية، ولهذا فهو مرفوض جملة وتفصيلا من طرف الشعب الفلسطيني ومن كل الشعوب العربية والإسلامية ومن كل أحرار ومحبي السلام القائم على العدل والإنصاف في العالم.

إقرأ أيضا : ندوة صحفية لتعبئة الشعب المغربي للمسيرة الوطنية الرافضة لصفقة “ترامب_نتنياهو”

وأشار التصريح أن ما حصل كان تأكيدا على أن أمريكا ضالعة مع الكيان ولا ينتظر منها أي دور لفائدة القضية الفلسطينية أو للسلام في المنطقة، كما أنه فرصة للانخراط في مقاومة الاحتلال ليتمكن الشعب الفلسطيني من تحرير أرضه والحصول على حقوقه كاملة.

وفي نفسي السياق، أكد التصريح أن الشعب المغربي وفي لقضية فلسطين التي يعتبرها قضية وطنية لأنها جزء لا يتجزأ من الأمة والمس بالمقدسات الإسلامية والمسيحية ومحو المعالم التاريخية في فلسطين هو مس بالتراث والتاريخ المغربي.

فقد تميز الموقف المغربي دائما بالإجماع حيث يلتقي بكل مكوناته في مناصرة الحق الفلسطيني، كما تعود أن يعبر بكيفية جماعية وتلقائية عن وقوفه إلى جانب الشعب الفلسطيني في مواجهته لحرب الإبادة الشرسة التي يتعرض لها على يد الاحتلال الغاصب من خلال المسيرات الشعبية، وهكذا سيكون حاضرا بكل مكوناته السياسية والنقابية والحقوقية والنسائية والطلابية كالعادة مسيرة الأحد 9 فبراير 2020 بالرباط، ليعلن بوضوح إدانته القوية لما يحيكه الثنائي (ترامب – نتنياهو) ضد فلسطين ورفض أي مشروع يتجاهل الحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني مع التصدي بكل يقظة وحزم لكل أشكال التطبيع وفضح اختراق المجتمع المغربي تحت غطاءات فنية أو رياضية وغيرها ويعبر عن تجريم التطبيع والدعوة من جديد لإخراج قانون تجريم التطبيق في البرلمان.

ضد صفقة القرن، ودعما لخيار المقاومة الفلسطينية، هيئات مدنية وسياسية ونقابية تدعو إلى مسيرة شعبية يوم الأحد القادم(9فبراير2020)

وستتبع هذه المسيرة التي اختير كشعار “جميعا من أجل تحرير فلسطين ضد صفقة العار المشؤومة، الخزي للعملاء والمطبعين”، مبادرات وفعاليات نضالية متعددة الأشكال عبر أنحاء المغرب.

الإصلاح

الوسوم

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق